مصر تعلن اكتشاف حجرة دفن و4 توابيت بسقارة

2020-05-03 | منذ 5 شهر

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، اليوم الأحد 3 مايو/آيار، اكتشاف حجرة دفن جديدة تحتوي على 4 توابيت خشبية، بالبئر الملحقة بورشة التحنيط المكتشفة بمنطقة سقارة بالجيزة (غربي القاهرة) عام 2018.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن البعثة الأثرية من جامعة "توينجن" الألمانية برئاسة الدكتور رمضان بدري حسين تمكنت من اكتشاف حجرة دفن جديدة بالبئر الملحقة بورشة التحنيط بسقارة، أثناء أعمال الحفر الخاصة بورشة التحنيط والآبار الملحقة بها من الأسرة الـ26.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري إن البعثة تمكنت من اكتشاف حجرة دفن بإحدى الآبار تقع على عمق 30م، وكانت الحجرة مجاورة لـ5 حجرات دفن أخرى تم الكشف عنها في عام 2018.

وأشار إلى توصل البعثة إلى النتائج الأولية للتحاليل الكيميائية لزيود ومواد التحنيط المكتشفة بالورشة.

وأوضح رئيس البعثة الدكتور رمضان بدري حسين أن البعثة عثرت على حجرة الدفن خلف جدار حجري أثناء أعمال تنظيف وتسجيل الحجرات الـ5 المكتشفة عام 2018.

وأضاف أن الحجرة تضم 4 توابيت خشبية في حالة سيئة من الحفظ، ينتمي تابوت منها إلى امرأة تدعى "ديدي باستت" دفنت ومعها 6 أوانٍ كانوبية من الألباستر (المستخدمة في التحنيط).

وأشار المسؤول المصري إلى أن الاحتفاظ بـ6 أوانٍ في التحنيط حالة استثنائية على عكس عادة الفراعنة الذين كانوا يقومون بتحنيط الأمعاء والرئتين ويتم حفظها في 4 أوانٍ كانوبية يحميها 4 معروفين باسم "أبناء حورس الأربعة"، موضحا أن اكتشاف هذه الأواني يعد كشفا فريدا من نوعه.

كما نوه بأن دراسة نصوص التوابيت الحجرية والخشبية بحجرات الدفن الـ6 أسفرت عن نتائج مهمة، منها أن أغلب التوابيت تنتمي لكهنة وكاهنات إلهة على هيئة الثعبان تدعى "نيوت شاس" إحدى الإلهات الثانوية خلال عصر الدولة الحديثة، ما يشير إلى ارتقاء مكانة نيوت شاس في الأسرة الـ26.

وانتهت العبثة من دراسة مقتنيات ورشة التحنيط بسقارة، وتبين الدراسة نقاء مادة الفضة المصنوع منها القناع الفضي المذهب المكتشف عام 2018 بنسبة 99.7%، وهي درجة نقاء عالية تشير إلى ثراء صاحبة القناع التي شغلت وظيفة كاهنة الإلهة نيوت شاس.

إضافة إلى التوصل لقائمة زيوت وأصماغ نباتية مثل صمغ خشب الأرز وشجرة الفستق وعسل النحل ومادة القطران وزيت العرعر التي استخدمت في عملية التحنيط.

وفي يوليو/تموز 2018، اكتشفت وزارة الآثار المصرية ورشة التحنيط والآبار الملحقة بها و54 مومياء و5 توابيت حجرية وتوابيت خشبية وأواني كانوبية وأخرى فخارية ومئات تماثيل الأوشابتي والقناع الفضي المذهب بمنطقة سقارة الأثرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي