التراث المعاصر.. مسابقة كويتية لمكافحة حجر "كورونا" بالرسم

2020-05-02 | منذ 5 شهر

حسن أبوالعلا

أكد عدد من الفنانين التشكيليين الكويتيين أهمية استثمار الوقت خلال فترة الحجر، الذي فرضه فيروس كورونا، في الرسم، تعبيراً عن الحب الكبير لوطنهم. 

وقال الفنان التشكيلي عبدالرسول سلمان رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية، في بيان حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إن الجمعية ستطلق مهرجاناً ومسابقة جديدة لجميع الفنانين الكويتيين، بعنوان "التراث الكويتي المعاصر"، سيتم الإعلان عنها لاحقاً، بالإضافة إلى أنشطة وفعاليات محلية وعربية ودولية.

وأشار سلمان إلى أهمية الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الكويتية، ومن بينها البقاء في المنزل، داعياً إلى استثمار هذا الوقت الثمين في التعبير عن مفردات الإبداع الإنساني، ومن بينها الفنون التشكيلية بجميع قطاعاتها، مشدداً على ضرورة استثمار الوقت أيضاً في تطوير القدرات الإبداعية والتعبير عن الحب الكبير للكويت.

وقال الفنان التشكيلي الكويتي سالم الخرجي إن الحجر أفاد كثيراً من الفنانين في استثمار الوقت والتفرغ لحرفتهم الإبداعية، موضحاً أنه من خلال عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تم إطلاق عدد من المبادرات التي تعني بالرسم بالتعاون مع الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية.

وأوضح الفنان التشكيلي عبدالله الراشد أن الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية أطلقت عدداً من المبادرات من بينها "إذا تحب الكويت ارسم بالبيت"، التي استقطبت عدداً كبيراً من المبدعين المتخصصين، بالإضافة لكم متميز من المواهب الشابة التي تبشر بميلاد جيل جديد، متجاوزاً كل الظروف الراهنة وتفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت الفنانة التشكيلية أميرة إشكناني إنه من المهم استثمار الوقت في الرسم، الذي يعتبر أحد مصادر الإبداع والتعبير، مشيدة بالجهود الجبارة التي يبذلها أبناء الكويت عبر جميع المواقع؛ خاصة وزارات الصحة والداخلية والدفاع والخارجية والتجارة والإعلام.

من جانبه، قال الفنان التشكيلي عبدالله العتيبي إن عملية استثمار الوقت بالرسم والإبداع التشكيلي تمثل فرصة حقيقية لجيل الشباب لتقديم إبداعاتهم وملء الفراغ، خاصة في فترة الحظر التي تأتي بناء على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الكويتية.

وأعربت الفنانة التشكيلية تهاني الخرافي عن سعادتها وهي ترصد ذلك الإقبال المتزايد من جانب الشباب الكويتي للمشاركة في المبادرات التي أطلقتها الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية، التي كشفت عن إبداعات الشباب الكويتي الذي راح يعبر عن عظيم حبه لبلده.

وأكد الفنان محمود القطان أن استثمار الوقت بالرسم يعود بالنفع على الشباب الكويتي، الذي استطاع أن يضرب أروع الأمثلة في التطوع لمواجهة فيروس كورونا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي