مستوى جديد في العلاج.. مستشار البيت الأبيض يعلن عن لقاح جديد لفيروس كورونا

2020-04-29 | منذ 5 شهر

قال المستشار الصحي للبيت الأبيض الدكتور أنطوني فاوتشي، الأربعاء 29 إبريل 2020، إن البيانات المأخوذة من اختبار الأدوية المضادة للفيروسات التابعة لشركة "جلعاد ساينس" أظهرت "أخبارًا جيدة" وتضع مستوى جديدًا للرعاية مرضى Covid-19.

وحسب "سي أن بي سي" قال فاوتشي إن متوسط وقت الشفاء للمرضى الذين تناولوا الدواء كان 11 يومًا، مقارنة بـ15 يومًا في مجموعة الدواء السابق.

وفي حديثه للصحفيين من البيت الأبيض، قال فاوتشي إنه قيل له أن بيانات التجربة أظهرت "تأثيرًا إيجابيًا واضحًا في تقليص وقت التعافي".

وأشارت النتائج إلى فائدة البقاء على قيد الحياة، مع معدل وفيات بنسبة 8% للمجموعة التي تتلقى Remdesivir مقابل 11.6 % لمجموعة الدواء السابق، وفقا لبيان من المعاهد الوطنية للصحة صدر في وقت لاحق الأربعاء.

وأضاف فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية "سيكون هذا هو معيار الرعاية". "عندما تعلم أن الدواء يعمل، عليك أن تخبر الأشخاص في مجموعة الدواء الوهمي حتى يتمكنوا من تناوله".

وقال: "ما ثبت أنه دواء يمكن أن يمنع هذا الفيروس".

ومن المتوقع أن ينشر مسؤولو الصحة الأمريكيون النتائج الكاملة لتجربة دوائية أجراها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في وقت لاحق الأربعاء. وأعلنت شركة جلعاد ساينسز في وقت سابق اليوم أن الدراسة قد حققت نقطة النهاية الأساسية لكنها لم تقدم المزيد من التفاصيل.

كما أصدرت جلعاد نتائج أولية من دراستها الخاصة، وأظهرت أن 50% على الأقل من المرضى الذين عولجوا بجرعة مدتها خمسة أيام من الدواء المحسن تحسنوا. وشملت التجربة السريرية 397 مريضًا يعانون من حالات شديدة من Covid-19. الدراسة الشديدة هي "ذراع واحدة" ، مما يعني أنها لم تقم بتقييم الدواء مقابل مجموعة مراقبة من المرضى الذين لم يتلقوا الدواء.

وقال مايكل فيلبرباوم، كبير مستشاري إدارة الغذاء والدواء (FDA) ، إن إدارة الغذاء والدواء، في هذه الأثناء، كانت تجري مناقشات "مستمرة ومستمرة" مع جلعاد لإتاحة دواء ريسيفيرفير لمرضى كوفيد 19 "في أسرع وقت ممكن، حسب الاقتضاء".

وارتفعت أسهم جلعاد بأكثر من 6% في منتصف تعاملات اليوم.

لا توجد علاجات مثبتة لـ Covid-19، التي أصابت أكثر من 3.1 مليون شخص في جميع أنحاء العالم وقتلت ما لا يقل عن 217،569 حتى يوم الأربعاء، وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

ويقول مسؤولو الصحة الأمريكيون إن إنتاج لقاح للوقاية من المرض سيستغرق ما بين 12 إلى 18 شهرًا على الأقل، مما يجعل العثور على علاج دوائي فعال قريبًا أكثر أهمية.

ووصف الرئيس دونالد ترامب برنامج جلعاد بأنه علاج محتمل للفيروس. وتقوم عدد من الدراسات باختبار الدواء لمعرفة ما إذا كان فعالًا في منع تكرار الفيروس التاجي، ولكنه لم يثبت علاجه بعد.

وقد أظهر Remdesivir بعض الإيجابية في علاج السارس وفيروس كورونا، والتي تسببها أيضًا الفيروسات التاجية. وتستخدمه بعض السلطات الصحية في الولايات المتحدة والصين وأجزاء أخرى من العالم، والذي تم اختباره كعلاج محتمل لتفشي الإيبولا، على أمل أن يتمكن الدواء من تقليل مدة Covid-19 في المرضى.

ويوم الثلاثاء، حذر  فاوتشي من أن الولايات المتحدة "قد تكون في حالة سقوط سيئ" إذا لم يجد الباحثون علاجًا فعالًا لمكافحة الفيروس التاجي بحلول ذلك الوقت.

وقال إن Covid-19 "لن يختفي من الكوكب"، مضيفًا أن خبراء الأمراض المعدية يتعلمون كيف يتصرف الفيروس من خلال مراقبة تفشي الأمراض الناشئة في مناطق أخرى مثل جنوب إفريقيا التي تبدأ في دخول مواسمها الباردة.

وحسب "إيه بي سي" أشاد خبير الأمراض المعدية الدكتور أنطوني فاوتشي اليوم الأربعاء بنتائج تجربة فحص علاج تجريبي للعقار التاجي الجديد واصفا إياه بأنه "أخبار سارة" أثناء حديثه في المكتب البيضاوي إلى جانب الرئيس دونالد ترامب.

وأسفرت تجربة دولية عشوائية عن عقار إعادة التصميم عن "أخبار سارة"، وتقصير الفترة التي عانى فيها المرضى من الأعراض وربما خفض معدل الوفيات بشكل طفيف، وفقًا لفاوتشي، عضو فريق مكافحة الفيروسات التاجية في البيت الأبيض ومدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الذي رعى التجربة.

وقال فاوتشي "لقد ثبت أن الدواء يمكن أن يمنع هذا الفيروس"، واصفا التطور بأنه "متفائل للغاية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي