رغم الكابوس.. الفيروس قد يتراجع بأميركا في هذا التاريخ

2020-04-26 | منذ 5 شهر

رغم ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد، حملت منسقة البيت الأبيض لمواجهة فيروس كورونا خبراً ساراً، مرجحة انكفاء الوباء قريباً.

وقالت ديبورا بيركس في مقابلة مع فوكس نيوز، الأحد، إن الأسوأ أضحى وراءنا.

كما أضافت أن عدد الاصابات والوفيات جراء الفيروس المستجد الذي اجتاح العالم سيتراجع بشكل كبير مع نهاية مايو.

يذكر أن المعلومات العلمية والطبية حول الفيروس الذي هز العالم، تتضارب حتى الساعة بشأن تواريخ انتهائه، أو تسجيله موجة ثاني.

موجة أقوى

وكان روبرت ردفيلد، مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قال قبل أيام إنه من المتوقع أن تكون هناك موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة خلال فصل الشتاء القادم، وإنها قد تكون أقوى بكثير من الموجة الأولى، لأنها ستبدأ على الأرجح مع بدء موسم الإنفلونزا.

كما أضاف أن "هناك احتمالاً أن يكون هجوم الفيروس على أمتنا في الشتاء القادم أكثر صعوبة، مما مررنا به".

بدوره، نبه أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية في مارس الماضي إلى أن كورونا قد يصبح موسمياً، وبالتالي يعود في دورات لاحقة.

وألمح إلى أن الطقس البارد مناسب أكثر من الطقس الحار والرطب لكوفيد 19، بحسب ما نقلت عنه في حينه وكالة فرانس برس. كما قال في حينه إن كورونا بدأ ينتشر في البلدان الواقعة في النصف الجنوبي للكرة الأرضية حيث يحل فصل الشتاء.

يأتي هذا في وقت أضحت الولايات المتحدة الأولى عالمياً من حيث عدد الإصابات والوفيات بالفيروس المستجد الذي انطلق من الصين. فقد ناهزت الإصابات المليون، بينما تخطت وفياتها ثلاثة وخمسين ألفا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي