أمريكا تقر تقنية جديدة لأول اختبار لفيروس كورونا من المنزل

2020-04-25 | منذ 5 شهر

أقرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، تقنية جديدة لأول اختبار لفيروس كورونا المستجد من المنزل.

وأشار تقرير منشور في موقع "تايمز نيوز ناو" إلى أن FDA أقرت التقنية التي توفرها شركة "لاب كروب" الأمريكية المتخصصة في المختبرات الطبية لاختبار الإصابة بفيروس كورونا من المنزل.

وأوضح التقرير أن تلك التقنية والأدوات ستتكلف نحو 119 دولار أمريكي.

ومن المتوقع أن تساهم تلك التقنية في توسيع نطاق اختبارات الإصابة بكورونا وتقليل فرص العدوى لأن الحالات لن تخرج من المنزل لتكتشف إصابتها أو عدم إصابتها.

ويعمل الاختبار تحت إشراف طبي، حيث تعمل تقنيته على إجراء المريض المسح الذاتي لنفسه، ثم يرسل النتائج إلى الجهات الطبية، عبر جهاز مزود للمريض، ويحصل بعد فترة وجيزة على النتائج.

وقال مفوض إدارة الغذاء والدواء ستيفن هان للصحفيين في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، إن تلك التقنية ستلعب دورا كبيرا في اكتشاف إصابات كورونا في وقت مبكر.

وكان آدم شيختر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "لاب كروب" قد قال إن مجموعة الاختبارات المنزلية، مصممة بصورة سهلة، بحيث لا تحتاج مساعدة من أي شخص من العاملين بالمجال الصحي.

وأوضح شيختر، أن إقرار تلك الاختبارات المنزلية، سيسمح بتوفير عينات مسح الأنف للملايين حول العالم، ما يزيد من فرص محاصرة تفشي فيروس كورونا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي