شهدت منتجات كثيرة تلاعبا بأسعارها خلال أزمة كورونا.

ولاية أميركية تقاضي شركة بيض لاستغلال أزمة كورونا

2020-04-24 | منذ 5 شهر

شهدت منتجات كثيرة تلاعبا بأسعارها خلال أزمة كورونا.اتهم مدعي عام ولاية تكساس الأميركية أكبر شركة منتجة للبيض في البلاد بالتلاعب بالأسعار، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشارت صحيفة "هيوستن كرونيكل" المحلية إلى دعوى قضائية رفعها المدعي العام الجمهوري كين باكستون يوم الخميس، قالت إن شركة "كال-مين فودز" قد رفعت سعر البيض بمقدار 300 بالمئة، رغم أن أزمة كورونا لم تعطل عمل الشركة.

وتطالب تكساس بتعويضات عن خسائرها بفارق أسعار البيض تتجاوز قيمتها 100 ألف دولار.

من جهتها، نفت الشركة المنتجة للبيض المزاعم قائلة إن أسعارها مبنية على عروض أسعار للسوق بشكل مستقل.

وتدعي القضية أن أسعار بيض "كال-مين" قفزت بنحو دولار إضافي لكل 12 بيضة، ليصل ثمنها إلى 3.44 دولار، خلال فترة تخزين المواطنين للمواد الغذائية الأساسية.

وبحسب ملف القضية، فإن الشركة ترفع أسعارها لأنها ببساطة "تستطيع ذلك".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي