دياب يهاجم حاكم المصرف المركزي اللبناني... والحريري: تبييض لصفحة عون

2020-04-24 | منذ 5 شهر

لقاء جمع رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ورئيس الوزراء حسان دياب في بيروت خلال ديسمبر الماضي (أ.ب)بيروت - شن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، هجوماً عنيفاً على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، واتهمه بالمسؤولية عن الأزمة المالية.
وقال دياب، بعد جلسة للحكومة، إن هناك «غموضاً مريباً» في أداء سلامة إلى تسارع انخفاض سعر صرف الليرة، داعياً إياه إلى مصارحة اللبنانيين، وكاشفاً عن خروج أكثر من 5 مليارات دولار من الودائع في الشهرين الأولين من العام.
وأضاف: «المصرف عاجز أو معطل بقرار أو محرض على هذا التدهور المريب»، سائلاً: «هل ما زال بإمكان سلامة الاستمرار في تطمين اللبنانيين إلى سعر الليرة؟».

وتابع دياب: «لم يعد ممكناً الاستمرار في سياسة المعالجة بالكواليس، ويجب تغيير نمط التعامل مع الناس، ولا يجوز أن تكون هناك معلومات مكتومة عليهم، وليخرج سلامة ويعلن للبنانيين الحقائق بصراحة، وما هو سقف ارتفاع الدولار، وما هو أفق المعالجة».
وتوجّه لمن قال إنهم يخططون للانقلاب بالقول «لمن يعتقد أننا سنتفرج عليهم وهم يخططون لسلب الناس أموالها مرة ثانية، لن نسمح ولن نتهاون في قمع كل عبث بالاستقرار المالي، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون».


من جانبه، ردّ رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، على دياب، واتهمه بالانخراط «في النهج الانتقامي الذي ساد منذ أواخر التسعينات». وقال إن حكومة دياب تمارس «سياسة تبييض صفحة العهد ورموزه على طريقة تبييض الوجوه والأموال والمسروقات».
وأضاف أن هناك «عقلاً انقلابياً يعمل على رمي مسؤولية الانهيار في اتجاه حاكمية مصرف لبنان وجهات سياسية محددة، ويحرض الرأي العام على تنبي هذا التوجه».
وأشار الحريري إلى أن «الاستمرار في سياسة التخبط يضع لبنان على شفير السقوط في محمة قاسية ستتجاوز أضرارها وخسائرها النتائج المترتبة على وباء كورونا».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي