وزير النفط الكويتي: تخفيض الإنتاج قبل مايو "قرار سيادي"

2020-04-23 | منذ 4 شهر

قال وزير النفط الكويتي خالد الفاضل، إنه لا صحة لما تردد في أحد التقارير الصحفية الأجنبية مؤخرا، حول تعرض دولة الكويت لضغوطات للإسراع بتخفيض الإنتاج قبل البدء في تطبيق الاتفاق في 1 مايو/ أيار المقبل.

وأضاف، الخميس 23 إبريل 2020: "هذا القرار يعد سياديا ودولة الكويت تؤيد العمل الجماعي من خلال التوافق بين الدول داخل منظمة (أوبك) ومن خلال اتفاق (أوبك +)، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

ولفتت الوكالة إلى قول الفاضل: "بالرغم من أن الاتفاق يسري مفعوله في الأول من مايو ولم يبق سوى بضعة أيام على البدء فى تنفيذه إلا أن دولة الكويت قامت من باب الاستشعار بالمسؤولية بالاستجابة لأوضاع الأسواق حيث خفضت جزءا من إمداداتها للأسواق العالمية حتى قبل البدء بتنفيذ بالاتفاق".

وتابع: "دولة الكويت تدرك صعوبة الأوضاع حاليا في أسواق النفط مشيرا الى أنها كانت من أكثر الدول التزاما بحصتها من تخفيض الإنتاج خلال السنوات الماضية"، مؤكدا ضرورة الالتزام بالتخفيضات المتفق عليها خلال الأشهر القادمة من قبل جميع الدول.

وشدد وزير النفط الكويتي على أهمية المحافظة على روح الفريق الواحد والعمل الجماعي في مواجهة التحديات القادمة بسبب تأثير فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد - 19) على الطلب العالمي على النفط.

وتابع: "هذه المرحلة تتطلب توحيد الصفوف داخل منظمة اوبك ومع شركائها في تحالف (أوبك +) أكثر من أي وقت مضى للتغلب على هذه المرحلة الصعبة التي لم تشهدها أسواق النفط عبر التاريخ".

واتفق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجون مستقلون من خارجها في 13 أبريل/ نيسان الجاري، على خفض معدلات الإنتاج من النفط بواقع 9.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من مايو القادم ولفترة أولية تستمر شهرين تنتهي في 30 يونيو 2020.

وتم الاتفاق على أن يكون خط الأساس لحساب التعديلات هو إنتاج النفط في أكتوبر 2018 باستثناء المملكة العربية السعودية وروسيا وكلاهما بنفس مستوى خط الأساس الذي يبلغ 11 مليون برميل يوميا، بينما يكون الاتفاق ساري المفعول حتى 30 أبريل 2022 مع مراجعة تمديده خلال ديسمبر 2021.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي