مسؤول أمريكي يقول إنه أطيح به بعد أن حذر من "دواء ترامب الشافي" من كورونا

2020-04-23 | منذ 5 شهر

قال المدير المخلوع لوكالة أمريكية رئيسية مكلفة بتطوير الأدوية لمكافحة جائحة فيروس كورونا، إنه تم فصله لأنه دعا إلى فحص دقيق للعلاج الذي كثيرا ما وصفه الرئيس دونالد ترامب.

قال ريك برايت في بيان إنه تم استبداله كمدير لهيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدمة، أو  باردا (BARDA)، وأعيد تعيينه في دور جديد لأنه قاوم الجهود المبذولة لدفع هيدروكسي كلوروكوين والكلوروكين المرتبط كعلاج لـCOVID-19 المرض التنفسي الناجم عن فيروس كورونا المستجد؛ حسب "رويترز".

وقال برايت في بيان نقلته وسائل إعلام أمريكية متعددة "بينما أنا مستعد للنظر في جميع الخيارات والتفكير "خارج الصندوق" للحصول على علاجات فعالة، فقد قاومت بحق الجهود المبذولة لتوفير دواء "غير مثبت" للجمهور الأمريكي" في المنافذ.

وقال برايت إن الحكومة الأمريكية روجت للأدوية على أنها "الدواء الشافي" رغم أنها "تفتقر بوضوح إلى الجدارة العلمية".

وقالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، التي تشرف على "باردا"، أول أمس الثلاثاء، إنه تم نقل برايت إلى شركة جديدة بين القطاعين العام والخاص في إطار المعاهد الوطنية للصحة التي أعلنت الأسبوع الماضي.

وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، اليوم، إنه "سمع أن برايت في المنصب الجديد، سيكون مسؤولا عن تطوير التشخيصات، وهي قضية "مهمة جدا جدا".

وتم تعيين برايت، الخبير في اللقاحات والعلاجات، مديرًا لـBARDA في عام 2016 قبل تولي ترامب منصبه كرئيس.

وقام ترامب بترويج الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين مرارًا كعلاجات محتملة لـCOVID-19، بما في ذلك القول في وقت مبكر من هذا الشهر، "قد أتناوله"، على الرغم من أن الأطباء قالوا إن فعالية الأدوية غير مثبتة ويجب إجراء المزيد من الاختبارات.

وعندما سئل عن برايت في مؤتمر صحفي أول أمس الثلاثاء ، قال ترامب إنه ليس على دراية بالمسؤول.

وقال "لم أسمع به قط. يقول رجل أنه طُرد من العمل. ربما كان كذلك، أو لم يكن كذلك. كان عليك أن تسمع الجانب الآخر".

في غياب أي علاجات فعالة معروفة، قال الأطباء على الخطوط الأمامية إنهم بدأوا في استخدام هيدروكسي كلوروكوين وكلوروكوين على المرضى المتدهورين بناءً على بعض الدراسات الصغيرة التي تشير إلى فائدة محتملة.

وقال البعض إنهم تعرضوا لضغوط من المرضى لاستخدام العلاجات التي يروج لها ترامب وأنصار آخرون على نطاق واسع.

وكشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في السادس من أبريل/ نيسان الجاري، عن علاج محتمل لفيروس كورونا المستجد الذي اجتاح العالم، ووصفه بالعقار العظيم لمعلاجة مرض (كوفيد_19).

وقال ترامب خلال إفادته اليومية بشأن تفشي فيروس كورونا في البلاد، إن عقار أن الكلوروكين سيكون علاجا عظيما في مواجهة كورونا. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لديها مخزون 29 مليون جرعة من هذا العقار.

وتابع، "عقار هيدروكسي كلوروكوين قد يعالج فيروس كورونا وقد لا يفعل، ولا أروجه تجاريا.. إذا نجح الأمر فسيكون من العار إذا لم نقم بذلك مبكرا.. نأمل أن ينجح ذلك".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي