أدوية تقلل مناعة الجسم.. كيف تؤثر على المرضى في ظل جائحة كورونا؟

2020-04-19 | منذ 1 سنة

 ندى سامي

يشكل تناول بعض الأدوية التي تضعف مناعة الجسم خطرًا كبيرًا على المرضى في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وبالرغم من أن تلك العقاقير توفر لهم الحماية من المشكلات الصحية التي تواجههم، إلا أنها تعرضهم للخطر في ظل جائحة كورونا.

يقول الصيدلي محمد رضوان، إن هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى تقليل مناعة الجسم، إذ أنها تمنعه من التعامل مع أي عدوى فيروسية أو بكتيرية تهاجمه، وتعمل تلك العقاقير على تخليق الحمض النووي الخاص بالبكتيريا أو الفيروسات التي هاجمت الجسم بالفعل، وتجعل الجسم يشعر بأن تلك الكائنات المستجدة وكأنها شيئ طبيعي بداخله، فتهاجم الجسم، وتتسبب في الكثير من الأعراض دون أن يستطيع الجسم التعامل معها.

يوضح "رضوان"، أن تلك العقاقير لا تزيد فرص التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد، ولكنها تزيد من من خطورة الأعراض، وكذلك التعرض للمضاعفات، ويستخدم تلك الأدوية المرضى اللذين قاموا بزرع أعضاء، والمصابين بعدد من الأمراض الأخرى، مثل التصلب المتعدد، ومرض كورون، والذئبة، والتهاب القولون التقرحي، الربو التحسسي، والروماتويد.

وتختلف آلية عمل كل عقار ولكنهم جميعًا يعملون على تقليل مناعة الجسم، ومن أبرز تلك الأدوية ما يلي:

- سيكلوسبورين (سانديميون نيورال)

- سيكلوفوسفاميد (اندوكسان)

- الكورتيكوستيرويد

- إنفليكسيماب (ريميكاد)

- فيدوليزوماب (انتيفيو)

- اﺳﺗﮐﯾﻧوﻣﺎب(ستيلارا)

-أباتاسيبت (اورنشيا)

- كلورامبيوسيل (لوكران)

- ليفلونوميد (أفارا)

- الآزوثيوبرين (ايميوران)

- ميثوتريكسات (الميثوتريكسات)

- بيريمدين (فلورواوراسيل)

- مبركاتوبراين (بيور نيثول)

- تاكروليماس (بروغراف)

نصائح ضرورية

يشير "رضوان" إلى أن المرضى اللذين يتناولون تلك العقاقير عليهم اتباع بعض التعليمات الضرورية لتجنب التعرض للإصابة بكورونا، مما يعرضهم لمضاعفات خطيرة، ومن أبرز تلك النصائح ما يلي:

- عدم تقليل جرعات العلاج أو التوقف عن تناولها دون تعليمات الطبيب، لأن ذلك سيعرضهم للخطر.

- الالتزام بالتباعد الاجتماعي لتقليل فرص التعرض للإصابة بالفيروس التاجي المستجد.

- عدم الذهاب للطبيب والتواصل معه هاتفيًا تجنبًا للنزول ومخالطة الآخرين.

- الالتزام بكافة التعليمات الوقائية كغسل اليدين، وغيرها.

- عند ظهور أي أعراض يجب سرعة إبلاغ الطبيب المتابع للحالة.

- عند الذهاب للمستشفى يجب إبلاغ الفرق الطبية عن العلاج الذي يتناوله المريض والجرعة بالتحديد وطبيعة مرضه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي