باكستان تبدأ إعادة مواطنيها العالقين بالإمارات بسبب كورونا

2020-04-19 | منذ 5 شهر

بدأت باكستان إعادة بعض مواطنيها من الإمارات التي هددت بإعادة النظر في علاقاتها المتعلقة بالعمالة مع الدول التي ترفض استعادة مواطنيها أثناء جائحة فيروس كورونا.

وكتبت القنصلية العامة الباكستانية في دبي على تويتر إن أول رحلة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية غادرت مساء أمس السبت 18ابريل2020، متجهة إلى إسلام اباد وعلى متنها 227 ”راكبا عالقا“ من دبي وإمارات أخرى.

ولم يتضح موعد انطلاق رحلات أخرى. وذكرت صحيفتان إماراتيتان أن أكثر من 40 ألف باكستاني في البلاد سجلوا أسماءهم لدى القنصلية ليعودوا إلى بلدهم.

وأعلنت الإمارات ودول خليجية أخرى زيادة في حالات العدوى بين العمال المهاجرين من أصحاب الدخل المنخفض الذين يعيشون في مساكن مكتظة. وتحركت بعض هذه الدول لإعادة تسكينهم في مدارس مغلقة أو في مراكز مخصصة لذلك، وتحاول ترتيب رحلات لإعادتهم إلى دولهم.

وقالت الإمارات الأسبوع الماضي إنها ستعيد النظر في العلاقات المتعلقة بالعمالة مع الدول التي ترفض إجلاء مواطنيها، بما في ذلك الذين فقدوا وظائفهم أو حصلوا على إجازات من العمل، وذلك بعد أن قال سفيرا الهند وباكستان إن بلديهما غير مستعدين لذلك بعد.

وقالت الخطوط الجوية الدولية الباكستانية على موقعها الإلكتروني إنها لن تتمكن من توفير رحلات عودة إلا لمطار إسلام اباد الدولي بسبب تعليق الرحلات المحلية وإجراءات العزل العام المفروضة في البلاد.

ويمثل ملايين العمال الأجانب، وكثير منهم آسيويون، ركيزة الاقتصادات بمنطقة الخليج ويعملون في قطاعات عطلها انتشار الفيروس.

كما سيؤدي الوباء على الأرجح لتعثر التحويلات المهمة التي يرسلها هؤلاء العمال إلى أوطانهم.

وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في دول مجلس التعاون الخليجي الست باطراد حتى تجاوز 24 ألف إصابة وأكثر من 150 حالة وفاة بالرغم من إجراءات احتواء انتشاره مثل وقف رحلات نقل الركاب وفرض حظر التجول، وفي عدة حالات عزل أحياء يقطنها عدد كبير من العاملين المغتربين منخفضي الدخل.

وقالت سفارة الإمارات في نيودلهي في تغريدة على تويتر في ساعة متأخرة السبت إن الهند وافقت على إرسال دواء هيدروكسي كلوروكين إلى الإمارات لاستخدامه كعلاج للمصابين بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، وإن أول شحنة في طريقها إلى هناك حاليا وتتضمن 5.5 مليون حبة دواء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي