بوتين يفتح ذراعيه لأميركا: فلنتعاون ضد كورونا

2020-04-16 | منذ 11 شهر

فتحت روسيا ذراعيها، الخميس 16ابريل2020، أمام التعاون مع الولايات المتحدة من أجل صد الوباء الذي طال أكثر من مليوني شخص حول العالم، وأطلق مؤشرات تحذيرية في موسكو مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير يوميا في البلاد.

وأعلن المتحدث باسم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الأخير شدد على ضرورة التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا لمواجهة تفشي الفيروس المستجد، بعد مبادرات إنسانية قام بها البلدان في الأيام الأخيرة.

وقال لصحافيين "يرى بوتين أن التعاون ضروري في زمن تفشي الأوبئة"، وذلك بعد أن أعلن دونالد ترمب استعداده لإرسال أجهزة تنفس إلى روسيا وإعلان روسيا إرسال مساعدة إنسانية إلى الولايات المتحدة.

إلى ذلك، قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن روسيا ستقبل عرض ترمب بشحن أجهزة تنفس لموسكو إذا كانت هناك حاجة لها في إطار جهود احتواء فيروس كورونا.

وسجلت روسيا حتى الآن 27938 إصابة و232 وفاة بكورونا.

يذكر أن طائرة عسكرية روسية نقلت هذا الشهر أجهزة تنفس صناعي وغيرها من الإمدادات الطبية إلى نيويورك بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي ونظيره الأميركي ترمب.

وأودى كورونا بحياة ما لا يقلّ عن 137500 شخص في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الخميس حتى الساعة 11,00 ت.غ.

كما شُخّصت أكثر من مليونين و83820 إصابة رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء، على الرغم من أن هذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعلياً، إذ تبقى الفحوص للكشف عن الإصابات محصورة في عدد من الدول بالحالات التي تتطلّب رعاية في المستشفى.

وتعتبر الولايات المتحدة التي سجّلت أول حالة وفاة نهاية شباط/فبراير، الدولة الأكثر تضرّراً جراء الوباء سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، ووصلت الحصيلة فيها إلى 30985 وفاة من أصل 639664 إصابة، فيما أعلنت السلطات عن شفاء 52738 مريضاً على الأقل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي