سجناء مركزي محافظة ذمار اليمنية يستغيثون الداخلية لإيقاف الانتهاكات بحقهم

الصحوة نت + خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2008-12-21 | منذ 11 سنة
سجناء مركزي ذمار  شكوا من انتهاكات إدارة السجن وبيع للمخدرات وعدائية المختلين

وجه سجناء السجن المركزي بذمار نداء استغاثة إلى كلاً من وزير الداخلية ووزيرة حقوق الإنسان والنائب العام لرفع ما قالوا أنه "ظلم جائر" وانتهاكات صارخة تمارس بحقهم من قبل إدارة السجن المركزي.

وقال السجناء في عريضة الاستغاثة التي وقع عليها أكثر من 300 سجين  أنهم يتعرضون داخل السجن للتهجم ليلاً ونهاراً من قبل موظفين في إدارة السجن على اختلاف مستوياتهم الذين يقومون بنهب وسلب أدواتهم المسموح بها ومصادرتها لأملاكهم الخاصة وبصورة مستمرة،

كما شكوا من انفلات أمني داخل السجن سبب إقلاقاً للسكينة في أوساط السجناء سيما مع وجود عصابة مسلحة "بخناجر لطعن السجناء" داخل السجن يومياً، مع بيع علني للمخدرات دون أن يتم ضبط مرتكبي تلك الجرائم رغم معرفة إدارة السجن بتلك الممارسات الإجرامية التي تتنافى مع الشريعة والدستور والقانون.

كما أكد سجناء مركزي ذمار في عريضتهم عدم صرف الفرش والبطانيات المستحقة لهم، إضافة لعدم الاهتمام بصحة السجناء ولا غذائهم حيث يقدم الطعام بشكل غير صحيح سواء في طبخه أو الأواني التي يقدم فيها والتي قالوا أنها غير صالحة للاستخدام الآدمي.

كما عبروا عن تخوفهم من إبقاء السجناء المختلين بجانبهم والذين يأكلون القاذورات ويمارسون تصرفات عدائية مع حملهم للأمراض التي ينقلونها لبقية السجناء، إضافة لعدم توفير الرعاية الصحية لهم ومنعهم من تلقي العلاج خارج السجن.

وطالب السجناء رفع هذه الانتهاكات عنهم ومنحهم حقوقهم المكفولة شرعاً وقانوناً كون الدستور والقوانين النافذة شرعت الضمانات التي تكفل الحقوق الإنسانية ويجب احترامها وعدم مخالفتها بأي حال.
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي