أسعار النفط تقفز عقب اتفاق "أوبك+" على خفض تاريخي للإنتاج

2020-04-13 | منذ 4 شهر

قفزت أسعار النفط، الاثنين 13ابريل2020، عقب اتفاق "أوبك بلس" على خفض تاريخي للإنتاج، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، وسط شكوك بنتائج خفض الإنتاج.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت ما يعادل 4.1% لتسجل 32.77 دولارا للبرميل بحلول الساعة 05:19 بالتوقيت العالمي، بعد أن فتحت على مستوى مرتفع للجلسة عند 33.99 دولارا.

كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنحو 4.4% ليبلغ 23.77 دولارا للبرميل بعد أن بلغ المستوى المرتفع 24.74 دولارا.

وفي التعاملات الصباحية بالأسواق الآسيوية ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة تفوق 7% ليصل إلى 24.36 دولارا، كما ارتفع خام برنت بنسبة 4.6%.

وحافظت الأسعار على ارتفاعها بعد الظهر بالأسواق الآسيوية، حيث بلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط 23.94 دولاراً (أي بارتفاع 5%). أما سعر خام برنت فاستمر بالصعود لكن بنسبة 4.2% في تعاملات بعد الظهر، ليبلغ سعر البرميل إلى 32.83 دولارا.

وأعلن تحالف "أوبك بلس" الأحد التوصل إلى اتفاق لإجراء أكبر خفض لإنتاج النفط بالتاريخ من أجل وقف انهيار الأسعار، وذلك في أعقاب حرب نفطية بين السعودية وروسيا قطبي ذلك التحالف.

وقال التحالف إنه اتفق على تقليص الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا (أي بنحو 10% من المعروض العالمي) في مايو/أيار ويونيو/حزيران المقبلين، وذلك بعد محادثات مطولة على مدى أربعة أيام، وعقب ضغوط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويعد هذا أكبر خفض لإنتاج النفط العالمي في التاريخ، إذ يفوق أربعة أمثال التخفيضات التي اتفق عليها المنتجون في خضم الأزمة المالية العالمية عام 2008.

كما شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي في مكالمة هاتفية على "الأهمية الكبرى" للاتفاق.

وقال ترامب عبر تويتر "اتفاق النفط الكبير من أوبك بلس قد أنجز.. سينقذ مئات الآلاف من الوظائف في قطاع الطاقة داخل الولايات المتحدة".

وفي مكالمة هاتفية أخرى، تحدث ترامب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ورحب الجانبان باتفاق خفض إنتاج النفط.

ووفقا لوسائل اعلام سعودية، فقد أكد بن سلمان للرئيس الأميركي أن التخفيضات المتفق عليها في إنتاج النفط تتناسب مع حجم تداعيات وباء كورونا.

ورحبت كندا كذلك به، معتبرة أن الخفض المرتقب للإنتاج خبر جيد. كما قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان -في ساعة متأخرة من مساء الأحد- إن الاتفاق على خفض إنتاج النفط الذي توصل إليه اجتماع "أوبك بلس" سيحقق استقرار السوق.

بالمقابل قال رئيس جمعية البترول اليابانية تاكاشي تسوكيوكا إن اتفاق أوبك وحلفائها لخفض إنتاج لم يرق لمستوى توقعات السوق، مما أدى لأن تظل أسعار النفط دون حراك.

وأضاف تسوكيوكا في بيان اليوم "نأمل بأن تواصل أوبك بلس محادثاتها لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط".

ومن جانب آخر شكك محللون بنتائج الخفض، وسط قلق بشأن عدم كفاية هذا الخفض لمنع تخمة المعروض في ظل تهاوي الطلب جراء فيروس كورونا.

وقد أشار ستيفن إينيس من "أكسيكورب" إلى الشكوك التي لا تزال تهيمن بشأن الاتفاق، خصوصاً مع انهيار الطلب بسبب وباء كوفيد-19.

وقال "المخاوف قائمة بشأن ما إذا كان هذا الاتفاق جاء متأخرا جدا وألا يكون كافيا لوقف انخفاض الأسعار الأسابيع المقبلة، مع تناقص سعة التخزين".

من جانبه قال دانيال يرجين نائب رئيس مجلس إدارة "آي.إتش.إس ماركت" إن ما يحققه هذا الاتفاق هو "تمكين لصناعة النفط العالمية والاقتصادات الوطنية وصناعات أخرى تعتمد عليها، وتجنب أزمة عميقة جدا".

وتابع يرجين "هذا يكبح بناء مخزونات مما يخفف الضغط على الأسعار حين تعود الأمور إلى طبيعتها في أي وقت كان".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي