اليوم.. اجتماع جديد لأوبك بلس لإقرار اتفاق خفض الإنتاج

2020-04-12 | منذ 4 شهر

تجتمع الدول المنتجة للنفط مرة جديدة عبر الفيديو، الأحد 12ابريل2020، كما أكد مصدر مقرب من أوبك، في ظل الأزمة المرتبطة بتداعيات فيروس كورونا المستجد.

واتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط وشركاؤها باستثناء المكسيك، الخميس، على خفض الإنتاج العالمي في أيار/مايو وحزيران/يونيو بما يصل إلى 10 ملايين برميل في اليوم، وفق ما أعلنت أوبك.

ووافقت الولايات المتحدة على مساعدة المكسيك في تحقيق حصتها من الخفض من أجل إتاحة التوصل لاتفاق ووقف تراجع الأسعار.

من جهته، أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، في تغريدة على حسابه على تويتر، أن قرار أوبك+ بإجراء التخفيض الأكبر للإنتاج في تاريخ المنظمة سوف يكون له أثر كبير في إعادة التوازن للسوق النفطية، في وقت يشهد فيه العالم تكاتف الجميع لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأعرب المزروعي عن شكره للسعودية التي دعت لهذا الاجتماع الذي أسفر عنه الاتفاق على خفض الإنتاج بـ10 ملايين برميل يوميا أو ما يوازي 10% من الإمدادات العالمية بعد محادثات ماراثونية يوم الخميس.

تجدر الإشارة إلى أن الاتفاق لا يزال بحاجة لموافقة المكسيك.

وكان اجتماع "ماراثوني" لأوبك بلاس يوم الخميس، انتهى بقرار خفض الإنتاج بـ10 ملايين برميل يومياً.. بدءاً من الأول من مايو 2020 لمدة شهرين.

كما تم الاتفاق على خفض الإنتاج بعد ذلك بـ8 ملايين برميل يومياً لمدة 6 أشهر حتى نهاية ديسمبر من العام الجاري.

ثم بدءا من يناير 2021، ستخفض الدول إنتاجها بـ6 ملايين برميل يوميًا لمدة 16 شهرًا تنتهي في إبريل 2022.

علما أن خط الأساس لاحتساب التخفيضات سيكون إنتاج شهر أكتوبر من عام 2018 بالنسبة لكافة الدول باستثناء السعودية وروسيا اللتين ستخفضان الإنتاج من مستوى 11 مليون برميل يوميا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي