شعبية ترمب ترتفع إلى أرقام قياسية في استطلاع رأي جديد

2020-04-10 | منذ 1 سنة

الرئيس دونالد ترمببندر الدوشي - واشنطن  - كشف استطلاع رأي جديد أجرته "فوكس نيوز" الأميركية أن الموافقة على أداء الرئيس ترمب في الأداء الوظيفي تصل إلى رقم قياسي، حيث تشخص أنظار الناخبين إلى كل من البيت الأبيض والكونغرس في الحرب ضد الفيروس التاجي.

ووسط مخاوف واسعة النطاق بشأن انتشار فيروس كورونا والعدوى الشخصية، وافق 49 في المائة على الأداء الذي يقوم به ترمب كرئيس. مسجلاً ارتفاعاً من 48 في المئة قبل أسبوعين و47 في المئة في أواخر فبراير مقتربا من حاجز 50% الذي قد يكون حاسماً لإعادة انتخابه.

كما أبلغ 89 في المائة من الجمهوريين أنهم يوافقون على الرئيس ترمب، وهو ليس بعيدًا عن رقمه القياسي البالغ 91 في المائة في يناير. بالإضافة إلى ذلك، فإن الموافقة تقترب عند أو بالقرب من أفضل حالاته بين النساء الديمقراطيات والبيض والمسيحيين الإنجيليين البيض.

أداء نائب الرئيس أيضا جيد

ومنح الاستطلاع الكونغرس زيادة كبيرة في التصنيفات مقارنة بالرئيس حيث إن 35 بالمائة يوافقون على الوظائف التي يقوم بها المشرعون، بزيادة أربع نقاط منذ مارس وتسع نقاط منذ أواخر فبراير.

وعن الاستجابة للوباء، وافق 51 في المائة على ترمب. لكن الدكتور أنتوني فوسي هو الذي حصل على أفضل التقييمات من الذين تم اختبارهم، حيث وافق عليه 80 في المائة، بينما وافق 62 في المائة على الدكتورة ديبورا بيركس و52 في المائة نائب الرئيس بنس.

وبفارق 21 نقطة، وافق الناخبون على الطريقة التي تتعامل بها حكومتهم (77 في المائة) مع هذا الوباء من الحكومة الفيدرالية (56 في المائة).

كما أن 55 في المائة يعتقدون أن إدارة ترمب استجابت للوباء ببطء شديد وحوالي النصف (47 في المائة) يشعرون أنه لا يأخذ الأمر على محمل الجد بما فيه الكفاية.

وفيما يتعلق بجوانب محددة للتعامل مع الوباء، حصل ترمب على أعلى درجاته في التعاطف بين الأميركيين ليبلغ (51 في المائة) وأدنى درجة في فهم الحقائق (45 في المائة). ويقول حوالي النصف إنه يوفر قيادة قوية (48 في المائة) ويتخذ قرارات سياسية جيدة (47 في المائة).

مخاوف السيطرة على كورونا ترتفع

وأظهرت الدراسة المخاوف بشأن فيروس كورونا عالية، حيث إن 94 بالمائة قلقون من انتشار الفيروس. ويشعر 76% بالقلق من القدرة على السيطرة عليه، مقارنة بـ 69 بالمائة قبل أسبوعين.

كما تشعر أغلبية كبيرة بالقلق من نفاد المعدات الطبية التي تستخدم لعلاج مرضى الفيروس التاجي (80 في المائة)، والقدرة على الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية (77 في المائة)، والحصول على اختبار فيروس كورونا (75 في المائة).

كما كشف الاستطلاع أن 21% يعرفون شخصًا مصابًا بالفيروس، مسجلاً ارتفاعًا من 12 بالمائة قبل أسبوعين. بالإضافة إلى ذلك، يخشى معظمهم (79%) أن يموتوا بسبب الفيروس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي