صندوق الاستثمارات الروسى يتحمل نصف تكلفة قافلة المساعدات الطبية لواشنطن

2020-04-02 | منذ 11 شهر

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس 2 أبريل/نيسان، أن صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي قام بدفع نصف تكلفة حمولة المساعدات الإنسانية التي أرسلتها روسيا إلى الولايات المتحدة لمساعدتها في مكافحة فيروس كورونا المستجد، بينما قام الجانب الأمريكي بدفع نصف التكلفة الآخر.

وقالت زاخاروفا في هذا الشأن: "لدى روسيا في الوقت الراهن الفرصة للمساعدة في مكافحة التهديد المشترك. لقد كانت موسكو واحدة من أوائل الذين ساعدوا أصدقاءنا الصينيين في المرحلة الأكثر حدة من صراعها مع وباء كورونا، والآن نحصل على دعم من بكين".

وتابعت زاخاروفا قائلة: "نحن واثقون من أن الأمريكيين سيقدمون الدعم لروسيا إذا لزم الأمر".

وأشارت زاخاروفا إلى أن التعاون بين روسيا والولايات المتحدة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد "يتم على أساس اتفاقيات رئيسي البلدين التي تم التوصل إليها خلال محادثتهما الهاتفية يوم 30 آذار/مارس من هذا العام".

وتابعت زاخاروفا: "تنفيذا لهذه الاتفاقيات، تم تسليم حمولة أجهزة طبية للولايات المتحدة على متن طائرة شحن عسكرية تابعة للقوات الجوية الروسية. قام  صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي بدفع نصف تكلفة حمولة، بينما قام الجانب الأميركي بدفع النصف الآخر. من المعروف، أن صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي يلعب دورا هاما في التعاون الروسي الأمريكي في مجال الأعمال ويساند الأعمال الأميركية في روسيا".

وهبطت، يوم أمس الأربعاء، طائرة روسية تحمل معدات طبية للولايات المتحدة هبطت في مطار "جي إف كاي" بنيويورك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي