روسيا تدعم دعوة الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة في اليمن على خلفية جائحة "كورونا"

2020-03-30 | منذ 11 شهر

موسكو - أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين 30 مارس/آذار، بأن موسكو تدعم دعوة الأمم المتحدة لأطراف النزاع في اليمن لوضع حد للأزمة العسكرية السياسية على خلفية جائحة فيروس كورونا.

وأشارت الخارجية الروسية، إلى أنه بعد خمس سنوات، لم تتراجع حدة الأعمال العسكرية في الجمهورية اليمنية، وتستمر الاشتباكات في محافظتي مأرب والجوف.

ولم يتوقف تبادل الضربات الجوية، حيث يقصف طيران التحالف مناطق اليمن التي تسيطر عليها حركة "أنصار الله"، في حين يهاجم الحوثيون أهدافا مختلفة داخل الأراضي السعودية بالصواريخ والطائرات المسيرة.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية أنه "في وقت سابق دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جميع أطراف الصراع في اليمن على خلفية جائحة كورونا المستجد لإنهاء الأزمة الطويلة الأمد والدموية. موسكو تدعم بالكامل مبادرة الأمين العام للأمم المتحدة المذكورة".

وأضافت الخارجية الروسية "نعتبر أنه من الضروري أن تتخلى جميع الأطراف المتحاربة عن العنف وتشرع في تسوية سياسية للخلافات".

وأتمت الخارجية الروسية "من جانبنا، نعتزم الاستمرار في بذل قصارى جهدنا لإقامة عملية تفاوض تحت رعاية الأمم المتحدة تهدف إلى توفير حل شامل ودائم للعديد من المشاكل التي يواجهها اليمن اليوم، والتي تشعر بها إلى حد كبير الدول الواقعة إلى جواره".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي