لأول مرة منذ 43 عاما.. قرار استثنائي في ذكرى وفاة عبد الحليم حافظ

2020-03-30 | منذ 6 شهر

في إجراء لم يتخذ منذ وفاته عام 1977، قررت أسرة المطرب المصري الراحل، عبد الحليم حافظ، الاحتفال بذكرى رحيله الاثنين  30 مارس 2020 بصورة مختلفة، بسبب فيروس "كورونا" المستجد.

واتخذت أسرة حليم، من خلال نجل شقيقه، محمد شبانة، قرارا استثنائيا، هو عدم إقامة ذكراه في موعدها الذي يوافق 30 مارس/ آذار، وذلك حرصا منهم على صحة معجبيه، على أن يتم تأجيلها لحين انتهاء الأزمة.

واعتادت أسرة عبد الحليم حافظ افتتاح منزله المطل على حديقة الأسماك في حي الزمالك، بالعاصمة المصرية القاهرة، في كل ذكرى لرحيله.

وقال محمد شبانة إن "جمهور حليم وصفوا قرار تأجيل الذكرى بـ"الحكيم"، لأنه جاء من منطلق الخوف عليهم، الحمد لله كان قرارا صائبا، مراعاة لصحة جمهور عبد الحليم"، بحسب موقع "مصراوي".

وأضاف: "سنؤجل الذكرى حتى انتهاء الموجة العالية الخاصة بانتشار الفيروس في البلاد، وفي عيد ميلاده الذي يحل في شهر يونيو/ حزيران، سنفتتح منزله لاستقبال جمهوره، وطول العام المنزل مفتوح والناس هتنورنا، أهم حاجة صحتهم".

ويوافق اليوم ٣٠ مارس ذكرى رحيل العندليب عبدالحليم حافظ.

وتوفي عبد الحليم حافظ في عام 1977 في العاصمة البريطانية لندن، عن 47 عاما بعد صراع مرير مع مرض البلهارسيا، واسمه الحقيقي عبد الحليم علي شبانة، وولد في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

القاضي

اجمل ما سمعت من كلام عن عبد الحليم ربما على مدى 60 و70 سنة مضت وليومنا هذا --- كنا مرة في ندوة في قصر ثقافة مدينة بنها من حوالي 20 سنة وكانت موجودة فتاة شابة اطلقت على نفسها لقب مجنونة كاظم الساهر وقالت بجرءة للحاضرين كاظم الساهر احسن من عبد الحليم والاعلام هو اللي صنع عبد الحليم وبالغ فيه --- فالتفت اليها بكل هدوء رجل في عمر والدها وقال لها ضاحكا بصي يا حبيبتي لما عماد حمدي ضرب عبد الحليم على وشه بالالم البلد كلها كتمت انفاسها طب احنا هنجيب فلان ده قدام الكاميرا في فيلم ونلطشه على وشه ونشوف رد فعل الناس اييييييه --- فلم ترد
منذ:6 شهر

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي