بعد غيبوبة دامت سنوات.. عبد الحق نوري يعود إلى الحياة

2020-03-27 | منذ 8 شهر

المغربي الأصل الهولندي الجنسية عبد الحق نوريفي الوقت الذي تتسابق فيه وسائل الإعلام العالمية على تحديث الأخبار المفزعة عن جائحة كورونا، تلقى عشاق كرة القدم أنباء سعيدة للغاية، بعودة المغربي الأصل الهولندي الجنسية عبد الحق نوري إلى الحياة، بعد استفاقته من الغيبوبة الدماغية التي دامت ثلاث سنوات، وتسببت في انتشار عشرات الشائعات حول وفاته.

وزفت شبكة “في بي” الهولندية البشرى السارة، مساء الخميس، بتأكيد خبر خروجه من المستشفى، بعد تغلبه على محنة إصابته بتلف في الدماغ، تلك الانتكاسة التي تعرض لها بشكل مفاجئ أثناء مشاركته في مباراة ودية كانت جمعت فريقه أياكس بمنافسه الألماني فيردر بريمن في صيف 2017.

وبحسب ما قاله شقيقه عبد الرحيم نوري لنفس المؤسسة الهولندية، فإن عبد الحق استفاق بالفعل من الغيبوبة، وغادر المستشفى والآن يجلس على سريره في المنزل، والأفضل من ذلك، بدأ يعتمد على نفسه في الأكل والنوم والاستيقاظ.

وأضاف في تصريحاته المقتضبة “عودته إلى المنزل في حد ذاتها أفضل من وجوده في المستشفى، ونأمل أن تكون الخطوة القادمة أن يكون أكثر وعيا لما يحدث حوله ليتعامل بشكل طبيعي مع العائلة، إلى الآن يعتمد علينا بشكل كلي، وفي المستقبل ستكون الأمور أفضل عندما يتواصل معنا”.

والمعروف أن نادي أياكس كان قد أعلن تبرعه بكافة مصاريف علاج ابن أكاديميته، الذي كان يتم إعداده ليكون من الجيل المميز، رفقة دوني فان دي بيك وفرينكي دي يونغ وماتيس دي ليخت قبل انتقالهما إلى برشلونة ويوفنتوس الصيف الماضي، بعد وصول هذا الجيل للدور نصف النهائي لدوري الأبطال والفوز بالثنائية المحلية الدوري والكأس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي