هاري وزوجته ينتقلان لأميركا.. وهذا أول عمل تقوم به ميغان

2020-03-27 | منذ 6 شهر

قالت صحيفة "ذا صن" البريطانية، إن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل تركا كندا وانتقلا إلى لوس أنجلوس حيث يعتزمان الاستقرار بشكل دائم في هذه المدينة، بعد تخليهما عن مهامهما الملكية.

وذكرت الصحيفة، أمس الخميس، أن الزوجين انطلقا إلى لوس أنجلوس في رحلة جوية خاصة، لكنها لم تحدد توقيتها. وكانت الولايات المتحدة وكندا قد اتفقتا منذ أيام على إغلاق حدودهما أمام السفر غير الضروري لتخفيف الضغط على الأنظمة الصحية بعد انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسيتوقف هاري وزوجته عن الاضطلاع بمهامها الملكية في نهاية مارس/آذار الحالي، وسيشرعان في "دور جديد تقدمي" يتركز بشكل أساسي في أميركا الشمالية، حسب ما كانا قد أعلناه.

ويعيش الزوجان منذ أشهر مع ابنهما آرتشي في جزيرة فانكوفر في كندا. ونقلت "ذا صن" عن مصدر لم تحدده من داخل الأسرة البريطانية المالكة، أن خطوة الانتقال إلى الولايات المتحدة "كان مخططاً لها منذ فترة"، مضيفاً: "أدركا أن كندا لن تكون مناسبة لهما لعدة أسباب، وهما يريدان أن يقيما بمنطقة لوس أنجلوس".

ومنطقة لوس أنجلوس هي المكان الذي نشأت فيه ميغان ماركل، ولا تزال والدتها دوريا تعيش هناك.

بدورها، ذكرت مجلة "بيبول" أمس الخميس نقلاً عن مصدر لم تحدده، أن الزوجين يقيمان بالفعل في منزل بمنطقة لوس أنجلوس، وأنهما لم يجازفا بالخروج إلى الشوارع. وكانت ولاية كاليفورنيا التي تقع بها المدينة قد ألزمت السكان بالبقاء في المنزل منذ أيام في إطار جهود احتواء كورونا.

وجاء التقرير في نفس اليوم الذي أعلنت فيه شركة "ديزني" أن ميغان، دوقة ساسكس، أدت التعليق الصوتي لفيلم وثائقي عن الطبيعة ستبثه على منصة "ديزني+" في الثالث من أبريل/نيسان المقبل.

وهذا أول عمل تؤديه ميغان، ممثلة المسلسلات التلفزيونية السابقة، منذ أعلنت هي وهاري في يناير/كانون الثاني الماضي تخليهما عن المهام الملكية.

ويحمل الفيلم اسم "إليفانت" (الفيل)، وهو يتتبع رحلة أسرة من الفيلة عبر إفريقيا. وسيجمع الفيلم مالاً لصالح جمعية خيرية هي "أفيال بلا حدود". وهو واحد من سلسلة أفلام عن الطبيعة والحيوانات تبثها "ديزني+" احتفالاً بشهر الأرض.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي