أطباء يكشفون علاقة العدسات اللاصقة بـ"كورونا"

2020-03-27 | منذ 3 شهر

ينصح خبراء الأشخاص الذين يضعون عدسات لاصقة على أعينهم بتركها جانباً هذه الأيام واستبدالها بالنظارة؛ وذلك لحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).   

ووفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب العيون، فإنَّ الاعتماد على النظارة الطبية بدلاً من العدسات اللاصقة يساعد في التقليل أو التوقف عن ملامسة الوجه، وهي وسيلة رئيسية لانتشار العدوى.

وقال الدكتور توماس شتاينمان، المتحدث باسم الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، إنَّ مستخدمي العدسات اللاصقة لا يلمسون أعينهم فقط لوضع العدسات وإزالتها مرتين أو أكثر يومياً، بل أيضاً يلمسون وجوههم أكثر بكثير ممن لا يرتدون تلك العدسات.

وأضاف: "مستخدمو العدسات اللاصقة يلمسون أعينهم ويفركونها، وهذا قد يدفعهم أيضاً لملامسة أجزاء أخرى من وجوههم، في وقت ينسى فيه كثيرون غسل أيديهم، ما قد يعرِّضهم لخطر الإصابة بالعدوى".  

وأشار إلى أنَّ النظارات توفِّر حماية إضافية من أي جزئيات لفيروس كورونا في الهواء، على الرغم من احتمالية الإصابة بالعدوى عن طريق الفم والأنف أكثر من العينين.

وتابع: "هل يمكن أن تصاب بكوفيد-19 نتيجة دخول الفيروس عن طريق العينين؟ نظرياً، هذا أمر ممكن، لكن لا دليل على ذلك".

والأمر الأكثر ترجيحاً هو أن فيروس كورونا المستجد يمكنه التسبب في التهاب الملتحمة، وهي حالة عدوى شديدة معروفة أيضاً باسم العين الوردية.

والتهاب الملتحمة هو التهاب بطبقة الأنسجة الرقيقة الشفافة، المسماة الملتحمة، التي تغطي بياض العينين وداخل الجفن.

وأوضح شتاينمان أن ملتحمة العين تتكون من غشاء مخاطي مشابه للموجود داخل الفم أو الأنف، وهي بيئة مناسبة للفيروس، إذ يمكن للفيروسات الالتصاق بها بسهولة شديدة.

وذكرت شبكة CNN الإخبارية الأمريكية أنَّ تقارير طبية أفادت بأن نحو 1% إلى 3% من المصابين بفيروس كورونا أصيبوا أيضاً بالتهاب الملتحمة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي