"سنكون بخير".. فائز بجائزة نوبل يتوقع نهاية "كورونا"

2020-03-25 | منذ 4 يوم

توقع أحد العلماء الفائزين بجائزة نوبل قرب نهاية فيروس «كورونا المستجد» الذي أودى بحياة الآلاف حول العالم.

وفي حديث أجراه مع صحيفة «لوس أنجليس تايمز» الأميركية، قال مايكل ليفيت، أستاذ علم الأحياء بجامعة ستانفورد والحائز جائزة نوبل في الكيمياء عام 2013، إن حساباته تشير إلى أن الفيروس قد يتضاءل خلال شهور أو سنوات قليلة -والأهم من ذلك- أنه من غير المحتمل أن يتسبب في وفاة الملايين.

وقال ليفيت إنه لا يستطيع تقديم موعد محدد لانتهاء أزمة «كورونا» في أميركا، لكنه قال إن هناك «علامات واضحة على تراجع الأزمة قريباً». وأضاف: «سنكون بخير... كل ما نحتاج إليه الآن هو السيطرة على الذعر».

وأشار العالم، الذي سبق أن توقع بشكل صحيح الموعد الذي شهدت فيه الصين ذروة انتشار الفيروس، إلى أنه لا يوافق تماماً على الطريقة التي يستخدمها بعض المنظمات كأساس لتوقعاتها بشأن الفيروس. مؤكدا أن إجراءات العزل والتباعد الاجتماعي مفيدة للغاية في الحد من قدرة الفيروس على الانتشار السريع، موضحاً أن طبيعة الشعب الإيطالي الاجتماعية الرافضة للانعزال أدت إلى انفجار الحالات في ذلك البلد، الذي ترتفع فيه أيضاً نسبة كبار السن.

وأضاف ليفيت أن «هناك عدداً كبيراً من الناس محصنون أو مقاومون بشكل خاص للفيروس، الأمر الذي ينبئ أيضاً بسرعة السيطرة على الأزمة».

وأظهرت البيانات المجمعة لعدد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» حول العالم أن عدد الإصابات به اقترب من 423 ألف حالة حتى صباح اليوم (الأربعاء)، بارتفاع بأكثر من 40 ألف حالة مقارنةً بيوم أمس. كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 110 آلاف. وأشارت أيضاً إلى أن عدد الوفيات يقترب من 19 ألفاً.

ولا تزال الصين تتصدر دول العالم من حيث أعداد حالات الإصابة، تليها إيطاليا والولايات المتحدة وإسبانيا وألمانيا وإيران وفرنسا وسويسرا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي