17 فيلم رعب لن تستطيع مشاهدتها مرتين!

مصدر: 17 Disturbing Horror Movies You Will Never Watch Again
2020-03-25 | منذ 2 أسبوع

كاتب: Janiera Eldridge

إذا كنت ممن يبحث عن أفلام رعب مخيفة أحيانًا، إليك قائمة تضم 17 فيلمًا من هذا النوع، وكلها «من الصعب ابتلاعها».

من المفروض في أفلام الرعب أن تكون مخيفة، وأن تجعلنا نشعر بالذعر وعدم الارتياح، ولكن بعض الأفلام قد تبتعد أحيانًا وبشكل كبير عن النمط الطبيعي، فتجعلنا لا نرغب في رؤيتها مرة أخرى.

يستعرض موقع «تاست أوف سينما» في هذا التقرير، الذي كتبته مؤلفة أفلام الرعب جانييرا إلدريدج، قائمة من 17 فيلم رعب مخيف من هذا النوع، دون ترتيب معين؛ لأن «كل هذه الأفلام من الصعب ابتلاعها».

1- The Exorcist

يُعد فيلم «طارد الأرواح» – وهو فيلم أنُتج عام 1973 مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم من تأليف ويليام بلاتي – أحد أكثر الأفلام رعبًا على الإطلاق، وبالرغم من أن معظم الناس يعترفون بذلك دون جدال، إلا أن النقاش يدور حول مشاهدته من الأساس. إذ قال الكثيرون إنهم شاهدوا الفيلم مرة واحدة كنوع من الفضول، ولكن ما شاهدوه كان مرعبًا لدرجة أنهم لم يرغبوا في ذلك مرة أخرى.

وهناك الكثير من الأسباب التي ستجعلك ترفض مشاهدة فيلم الرعب الكلاسيكي هذا أكثر من مرة واحدة، قد يكون منها رؤية الفتاة الصغيرة تمارس العادة السرية باستخدام صورة المسيح المصلوب، أو رأسها التي تدور 360 درجة، أو زحف ريجان «بطلة الفيلم» على السلالم كالعنكبوت.

2- The Woman

تدور أحداث فيلم «المرأة» حول عائلة تبدو «طبيعية»، تؤوي آخر فرد من قبيلة من أكلي لحوم البشر، إلا أن الأمر لن يستغرق منك وقتًا طويلًا حتى تكتشف أن العائلة قد تكون أكثر وحشية من السجين.

وستجعلك كمية الدماء المسفوكة بغزارة «التي تأتي عادة في سياق أكل لحوم البشر»، والاعتداء الجنسي الذي يقوم به طفل، لا ترغب أبدًا في مشاهدة هذا الفيلم أكثر من مرة واحدة. وحتى لا تفهم الأمر بشكل خاطئ، فإن هذا الفيلم يعد تعبيرًا جادًا عن سلوك كارهي النساء والأشخاص الذين نعتبرهم «طبيعيين» في حياتنا اليومية. الفيلم يستحق المشاهدة، ولكن مرة واحدة فقط.

3- The Human Centipede

قد يفوز هذا الفيلم – وهو فيلم رعب هولندي صدر عام 2009 – بجائزة أردأ فيلم في العام، وليس من الضروري مشاهدته مرة واحدة حتى.

يحكي الفيلم قصة عالم سادي يربط ثلاث ضحايا معًا من الفم إلى الشرج، من أجل إنشاء قناة هضمية طويلة. وفي المرة الأولى التي تتحرك فيها أمعاء أحد الضحايا (الذهاب إلى الحمام)، ستجد صعوبة في إقناع نفسك بإنهاء الفيلم مرة واحدة، ناهيك عن العثور على سبب لمشاهدته مرة أخرى.

4- Hostel

يدور فيلم الرعب الشنيع الدموي المعتمد على التعذيب، والذي أخرجه إيلي روث – وهو ملك الأفلام الإباحية المعتمدة على التعذيب – حول ثلاثة أمريكيين يسافرون عبر أوروبا. ويتورط هؤلاء الشباب الحمقى الأشقياء، في لعبة رهيبة لصيد البشر، ولن تستطيع نسيان الأحداث التالية للفيلم بمجرد أن تراها.

وقد تم رسم مشاهد التعذيب لإطالة الشعور بالاشمئزاز، على الرغم من أنه لا يوجد داع على الإطلاق لأي من هذه المشاهد، لذلك لا يوجد أي سبب لرؤية هذا الفيلم العنيف بلا داع مرة أخرى.

5- The Last House on The Left

يعتبر الفيلم الأصلي الذي تم إنتاجه في سبعينات القرن العشرين من الطراز الكلاسيكي المحبوب. ومع ذلك فإن مصدر شهرته مزعج للغاية: فالنسخة الجديدة والأصلية للفيلم تبرزان مشهد اغتصاب طويل ومفصل لفتاتين في الغابة.

وبحلول الوقت الذي ترى فيه المُغتصبين يحصلون على قدر كبير من العدالة التي يستحقونها، بأكثر الطرق وحشية «النسخة الجديدة للفيلم أكثر وحشية من الفيلم الأصلي»، ستشعر بالرضا، والاشمئزاز من نفسك حول سبب سعادتك بمشاهدة تعذيب وحشي لإنسان. حتى عندما يصبح المُغتصبون ضحايا، يكفي أن يجعلك ذلك تقول «مرة واحدة كافية».

6- The Girl Next Door

هي قصة مرعبة عن امرأة تقوم بتعذيب فتاة صغيرة، تقيم في منزلها، جنسيًا وبدنيًا وعقليًا. وهناك فيلم آخر بعنوان «جريمة أمريكية» ذو قصة قريبة من هذا الحدث الرهيب. نعم، حدثت بعض الأشياء في الفيلم لفتاة شابة فقيرة عندما كانت تقيم مع سيدة مريضة نفسيًا، بينما هرب والداها وانضما إلى السيرك «حرفيًا».

فإذا كانت مشاهدة فتاة تتعرض للاعتداء الجنسي بزجاجة كوكاكولا، ومشاهدة الأطفال وهم يعذبون طفلًا آخر ليست كافية لمنعك من مشاهدة الفيلم مرتين، فلن يمنعك شيء.

7- Maniac

هذا الفيلم عبارة عن فيلم رعب جديد نسبيًا، عن شاب «لعب دوره إيليا وود، في أوج أدائه المهني» وهو مهووس بتماثيل العرض (المانيكانات) الموجودة في المتاجر، بشكل أكبر بكثير مما ينبغي. نعم، وهو قاتل متسلسل لديه بعض المشاكل الاجتماعية.

ما يجعل هذا الفيلم فريدًا من نوعه بالنسبة لأفلام القتلة المتسلسلين، هو أن الجمهور يشاهد الفيلم بأكمله من خلال عيون القاتل، حيث ترى وجهه فقط في المرايا أو الأسطح اللامعة. إن مشاهدة أعمال القتل الشنيعة «التي تحتوي معظمها على سلخ فروة الرأس فيما بعد» من منظور الشخص الأول يجعل من المستحيل الاستمرار في مشاهدة الفيلم. ولكن هذا الشعور القذر الذي تشعر به عندما ينتهي الفيلم سيجعلك لا ترغب في مشاهدته مرة أخرى أبدًا.

8- Insidious

يحكي هذا الفيلم عن الأحداث الغريبة «والمخيفة» التي تحدث لعائلة تطاردها كائنات خارقة للطبيعة، والتي يبدو أنها تتبع الأب أينما ذهب. يبدو هذا تقليديًا جدًا، أليس كذلك؟ ليس تمامًا.

هناك الكثير من المشاهد المفزعة «باستخدام تقنية التغييرات المفاجئة في المشهد، أو الصراخ المفاجئ»، ويوجد في الفيلم أحد أكثر الشياطين المخيفة التي سوف تراها على الإطلاق في أي فيلم، ودعنا لا نتحدث حتى عن الظل الراقص المخيف.

هذا الفيلم سوف يخيفك بشدة، وسوف تفكر مرتين قبل مشاهدته مرة أخرى، هذا إذا استطعت مشاهدته مرة واحدة.

9- The Orphanage

هذا الفيلم هو أحد أكثر الأفلام الكئيبة التي قد تشاهدها على الإطلاق، لكنه لا يزال مغطى بجمال يشبه جمال الرعب القوطي. ومع ذلك يصبح قوطيًا للغاية في بعض الأحيان.

ويحتوي الفيلم على صور مؤرقة للغاية لأطفال ذوي احتياجات خاصة، أحدها على وجه الخصوص صورة ذلك الذي يتجول واضعًا كيسًا فوق رأسه. ويحتوي الفيلم على الكثير من المشاهد المفزعة حتى لا تفقد اهتمامك. والنهاية عاطفية بجنون، حتى أنك ستشعر وكأن قلبك قد تم تمزيقه من صدرك، وهي تجربة تحتاج إليها مرة واحدة فقط.

10- Excision

«الختان» هي حكاية شنيعة ومثيرة للغثيان عن فتاة مهووسة بالدم والجراحة. هناك الكثير من اللحظات «بعضها يحتوي على دم الحيض» التي تجعلك ترغب في إيقاف تشغيل هذا الفيلم المختل على الفور، لكنك لن تستطيع أن تنظر بعيدًا، وستشاهده حتى النهاية. وعندما تنتهي فكن مستعدًا لركلة سريعة وحادة تمزقك أحشاءك! وبين الثقوب والمشاهد المقرفة، لن ترغب أبدًا في رؤية هذه الفيلم مرة أخرى!

11- Cannibal Holocaust

تم حظر هذا الفيلم في العديد من الدول، وواجه المخرج الكثير من الانتقادات لقتل حيوانات حقيقية في الفيلم. وهو أمر لا لزوم له على الإطلاق، أليس كذلك؟ حتى إن المخرج قال إنه يتمنى لو لم يصنع هذا الفيلم أبدًا.

12- Teeth

هذه الكوميديا السوداء هي متعة حقيقية لأية امرأة تشاهدها لمرة واحدة. وهذا الفيلم مبني على الأسطورة الكلاسيكية عن المرأة ذات الأسنان في مهبلها. إنه شيء تخيلته كل امرأة مرة واحدة على الأقل، وكابوس يأمل كل رجل ألا يصادفه أبدًا.

13- Funny Games

إذا استطعت إنهاء هذا الفيلم للمرة الأولى، فستبدأ بالتشكيك في صحتك العقلية لمشاهدة هذا الفيلم الذي يتلاعب بالعقل. والفيلم له نسختان، وكلاهما من إخراج مايكل هانيكي. ويروي قصة شابين مضطربين يعذبان ويقتلان أسرة بأكملها.

14- Hostel 2

في حين أن هذا الفيلم أكثر متعة من فيلم Hostel الأصلي، فإن مشاهد القتل الشنيعة (والخيالية) تجعل هذا الفيلم جيدًا لكي تشاهده مرة واحدة فقط، ما لم تكن تستمتع حقًا بمشاهدة الناس يتم صيدهم كالسمك، دون سبب واضح.

15- The Mist

واحد من أفلامي المفضلة المستندة إلى رواية ستيفن كينج، ويدور فيلم (الضباب) عن سكان مدينة يلجأون إلى متجر بقالة، بعد انتشار ضباب غريب في بلدتهم، جلب معه كائنات مخيفة. ويحتوي هذا الفيلم على أحد أكثر النهايات روعة (وإثارة للجدل) على الإطلاق. إن النهاية صادمة لدرجة أن العديد من المشاهدين أخبروني أنهم لا يريدون مشاهدته مرة أخرى، بالرغم من أنني قد أشاهده أكثر من 100 مرة.

16- 8mm

هذا الفيلم جيد لتشاهده مرة واحدة فقط بسبب موضوعه المخيف: وجود فيلم جريمة حقيقي (فيلم يعتمد على إظهار مشاهد القتل الفعلية). ويدخل المحقق في تحقيق وحشي، حيث يحاول معرفة ما إذا كان يوجد فيلم جريمة حقيقي أم مجرد تزوير مقنع للغاية. الفيلم رائع وممتاز، لكنه يتعمق جدًا في عالم الجريمة القاتم الذي يتعين عليك الاستحمام بعد الانتهاء منه.

17- A Serbian Film

مجرد السماع عن هذا الفيلم يجعلني – والعديد من مشاهدي أفلام الرعب الآخرين – أرفض مشاهدته مرة واحدة، ناهيك عن مشاهدته مرتين. حيث يحكي قصة رجل يوافق على عمل فيلم إباحي، ليكتشف أنه أكثر الأفلام الإباحية انحرافًا على وجه الأرض. وهناك سبب بسيط: «اغتصاب الأطفال». وهذا يكفي.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي