منظمة الصحة العالمية تشيد بـ"الخبر الجيد" من ووهان

2020-03-20 | منذ 4 شهر

تيدروس أدهانوم غيبرييسوس رئيس منظمة الصحة العالمية : ندعو لاتباع استراتيجية "التباعد الجسدي" بدلا من "التباعد الاجتماعي" للوقاية من فيروس كورونا المستجدجنيف - وكالات - دعت منظمة الصحة العالمية لاتباع استراتيجية "التباعد الجسدي" بدلا من الاستراتيجية التي كانت تدعوا إليها سابقا وهي "التباعد الاجتماعي" والتي كانت تقوم على أخذ مسافة بين الأشخاص أثناء تعاملاتهم.

وطالبت المنظمة، الجمعة، في مؤتمرها الصحفي اليومي الناس في مختلف دول العالم بالبقاء في البيوت والتواصل عبر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بدلا من اللقاءات أو الحديث عن قرب ولو حتى بمسافة.

ودعت المنظمة إلى ممارسة الرياضة والاهتمام بالصحة العقلية والتوقف عن التدخين في الحجر الصحي الذاتي للوقاية من فيروس كورونا.

وأعلنت المنظمة عن توزيعها مليون ونصف مليون اختبار معملي لفحص فيروس كورونا المستجد حول العالم، لكنها أوضحت أن التقديرات تشير إلى أنه سيتم الاحتياج إلى 120 مليون اختبار أي 80 مرة مما تم توزيعه.

وأعلنت أنها في حاجة للمساعدة في ظل هذه الظروف "نحن بحاجة إلى بنية تحتية، وجسور جوية، للسماح لنا بإحضار الموظفين والاختبارات المعملية، والعتاد الوقائي للبلدان، مشيرا إلى أنه توجد "قضايا خطيرة داخل سلسلة التوريد".

وشكر مدير المنظمة دولة الكويت على مساهمتها بـ 40 مليون دولار أميركي

وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس "إن مدينة ووهان الصينية، بؤرة انتشار الفيروس حول العالم، لم تسجل أي إصابة جديدة بالفيروس وهذا خبر جيد".

ودعا المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية إلى "البقاء متيقظين حتى لو أن عدد الإصابات الجديدة المعلن عنها يتراجع" لأنه "ما زال مبكرا جدا إعلان السيطرة على هذا الوباء".

وأضاف أنهم يعملون مع فيسبوك وواتساب لإطلاق منصة رسائل لمنظمة الصحة العالمية تكون متاحة لكل الناس من مختلف دول العالم، حيث ستتضمن أحدث الأخبار والمعلومات حول الفيروس وتفاصيل الأعراض وكيفية الوقاية من المرض.

ونشرت المنظمة رقم المنصة على "واتساب" وهو +41 798 931 892 والذي يمكن الاشتراك فيه من خلال إرسال رسالة على التطبيق تتضمن كلمة "hi" وهي متاحة باللغة الإنكليزية حاليا، لكنها ستتاح بلغات أخرى الأسبوع القادم.

وحتى الآن، وبحسب الحقائق الأخيرة، فقد تم على الأقل تسجيل 266 ألف حالة إصابة في 163 دولة وإقليم حول العالم.

أما الوفيات المرتبطة بالعدوى والمسجلة حتى اللحظة فقد بلغت 11200 حالة.

وسجلت الصين، بؤرة المرض الأولى، حوالي 81 ألف حالة، فارق الحياة منها 3248 مصابا.

وسجلت إيطاليا العدد الأكبر للوفيات حتى اليوم، وأعلنت أكثر من 4000 حالة وفاة من حوالي 47 ألف إصابة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي