نتائجه على الفئران مشجعة

علماء يأملون بدء إجراء تجارب لقاح كورونا للبشر في الصيف أو منتصف الربيع

2020-03-15 | منذ 4 شهر

يعمل عددٌ من الباحثين في جميع أنحاء العالم على تطوير لقاحٍ لجائحة كورونا

قال علماء من جامعة إمبريال كوليدج بلندن، حسب تقرير صحيفة The Independent البريطانية إنه يمكن إجراء تجارب سريرية في غضون أشهر قليلة إذا حصلوا على تمويل، وذلك بعد أن أفضت تجارب على الفئران إلى نتائج مُبشِّرة.

يقول الدكتور روبين شاتوك، رئيس قسم عدوى الفم والمناعة في قسم الأمراض المعدية بالجامعة: “لدينا حالياً نموذج أوليٌّ للقاحٍ في النماذج الحيوانية والذي تُعدُّ نتائجه الأولية مشجعة”. وأضاف: “نأمل في إحراز تقدم بإجراء تجارب سريرية بحلول الصيف، ويعتمد ذلك على الحصول على تمويل كافٍ للمرحلة المقبلة”.

يعمل عددٌ من الباحثين في جميع أنحاء العالم على تطوير لقاحٍ لجائحة كورونا التي أصابت أكثر من 145 ألف شخص حول العالم.

بالفعل، وجَّه العلماء في الولايات المتحدة نداءً للمتطوعين للمشاركة في “أول تجربة لقاح لفيروس كورونا” على البشر، وقد يدفعون للمشاركين 900 جنيه إسترليني (1100 دولار).

قالت شركة أمريكية لصناعة اللقاحات إنها تأمل أن تبدأ تجارب سريرية منفصلة في أواخر فصل الربيع، بعد تلقي دفعة كبيرة من التمويل.

بينما وصف الدكتور شاتوك من جامعة إمبريال كوليدج بلندن إمكانية أن تذهب هذه الأموال لمنفعة الآخرين قائلاً: “إنه جهد عالمي”. وأضاف: “نحن لا نُسابق بعضنا البعض، بل نسابق هذا الفيروس”.

سافر فريق الجامعة لاختبار لقاحهم على القرود مع باحثين في باريس، لكن قال الدكتور شاتوك إن “الاختبار الحاسم” سيكون لمعرفة كيف سيعمل اللقاح على البشر.

أضاف الدكتور بول مكاي، وهو زميل باحث كبير في جامعة إمبريال كوليدج بلندن، إن الفريق البحثي تقدم بطلبٍ للحصول على تمويلٍ إضافي من مجلس البحوث الطبية لإجراء التجارب السريرية على البشر.

في حديثه لصحيفة Daily Express البريطانية، قال مكاي: “إذا طور العلماء البريطانيون هنا لقاحاً، فسيكون أمراً رائعاً إذا دعمته الحكومة”.

في الوقت الحالي،لا يوجد أي لقاح ضد فيروس كورونا المُستجد، مما وضع بعض الدول في حالة إغلاق كامل خلال جهودها لمكافحة انتشار الفيروس.

وفقاً لإحصاءات وكالة رويترز، توفي أكثر من 5400 شخص مصابين بفيروس كورونا -وهو مرض شبيه بالإنفلونزا يمكن أن يتطور ليصبح التهاباً رئوياً- في جميع أنحاء العالم حتى يوم السبت، 14 مارس/آذار.

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي أن تفشي الوباء قد تحوَّل إلى جائحة.

اتَّضح أن أكثر من 1100 شخص مصاب بفيروس كورونا في المملكة المتحدة، مما قد يؤدي إلى حظر “التجمعات الجماهيرية” بدءاً من الأسبوع المقبل لمنع انتشار الفيروس المستجد، وتوفي واحد وعشرون مريضاً في البلاد حتى تاريخه.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي