ختام أمسيات المرحلة الثانية من "شاعر المليون" في أبوظبي

2020-03-12 | منذ 6 شهر

أبوظبي - انتظمت أخيرا الأمسية الرابعة الختامية من المرحلة الـ24، من أمسيات “شاعر المليون” في موسمه التاسع.

واستهل الإعلاميان أسمهان النقبي وحسين العامري الأمسية، بتحية الترحيب بأعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من الأستاذ والباحث والروائي سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي، والدكتور غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، وعضوي اللجنة الاستشارية للبرنامج الأستاذ تركي المريخي والأستاذ بدر صفوق.

وكان عشاق “شاعر المليون”، برنامج الشعر النبطي الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي، على موعد مع تقرير استعرض أهم محطات الأمسية الماضية، ثالث حلقات المرحلة الثانية، وهي الأمسية الحادية عشرة ضمن أمسيات الموسم التاسع.

  الشاعران محمد الحمادي العتيبي وعبدالعزيز العبلان الديحاني يتأهلان بقرار لجنة التحكيم للأمسية الثالثة عشرة من البرنامج

وتلا ذلك التقريرَ الإعلانُ عن نتائج تصويت الجمهور من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون الذي استمر طوال أسبوع كامل، وأسفر عن تأهل مطرب بن دحيم العتيبي بنتيجة 93 في المئة، بينما جاءت نتائج المتسابقين المتبقين متساوية كالتالي: حمد المويزري الرشيدي وحمدة المر ومحمد حسين الشمري بنتيجة 44 في المئة.

وتضمنت الأمسية الثانية عشرة مشاركات الشعراء صالح محمد العنزي ومحمد الحمادي العتيبي من السعودية، وعامر بن فواز العجمي وعبدالعزيز العبلان الديحاني من الكويت، وغازي العون السردي من الأردن، ومحمد راشد العويلي من العراق.

وتميّز المتسابق الأول الشاعر صالح محمد العنزي بقصيدته التي أشادت لجنة التحكيم بانتمائها للرؤية الشعرية الخاصة بالشاعر وتميزها برسالة معبرة عن الوعي. أما المتسابق الثاني عامر بن فواز العجمي، فتفرّد بصياغته الشعرية العاطفية لمشاعر ابنٍ تجاه والده المريض ووفائه وبرّه له.

وتنوعت مواضيع القصائد بين الفراق والجفاء والصداقة والوفاء، حيث ألقى المتسابق الثالث عبدالعزيز العبلان الديحاني، قصيدة إنسانية تناول فيها موضوع الصداقة كجزء من حياة الإنسان ومسيرته. واعتبرت لجنة التحكيم أنّ الشاعر ينتهج أسلوب الطباق والمقابلة.

وقد أبدع المتسابق الرابع غازي العون السردي، في تَناصِّه مع معلقة الأعشى التي مطلعها “ودّعْ هريرةَ إنَّ الركبَ مرتحلُ/ وهَلْ تُطيقُ وداعا أيها الرّجلُ”. وكان خامس متسابقي الأمسية محمد الحمادي العتيبي، مع قصيدته التي تغنى فيها بجمال المكان وبجزيرة غناضة الظبيانية.

أما آخر المتسابقين كان الشاعر محمد راشد العويلي، مع قصيدته التي حملت دعوة التعايش الذي تميز به الشعب العراقي بكل أطيافه.

ثم تلا قراءات المتسابقين تقديم لوحة فنية غنائية من روائع الموشحات الأندلسية.

وكانت فقرة المجاراة صعبة لكونها مخصصة لموشح “يا شقيق الروح من جسدي” لابن زهر الحفيد، وهو ينتمي إلى شعر الموشحات بالعربية الفصحى، مع وجود وزن قريب في الشعر النبطي.

وإثرها اختتمت الأمسية، بعد تقرير سريع استعراضي لمجريات الحلقة ومشاركات الشعراء، وجاء الإعلان عن قرار لجنة التحكيم بتأهيل الشاعرين محمد الحمادي العتيبي بنتيجة 49 من 50، وعبدالعزيز العبلان الديحاني بنتيجة 47 من 50، بينما جاءت نتائج الشعراء الأربعة الذي سينتظرون تصويت الجمهور من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون طوال أسبوع كامل، على النحو التالي: غازي العون السردي بنتيجة 46 من 50، وعامر بن فواز العجمي بنتيجة 43 من 50، وصالح محمد العنزي بنتيجة 42 من 50، ومحمد راشد العويلي بنتيجة 37 من 50.

كما تم الإعلان عن شعراء الأمسية الثالثة عشرة من “شاعر المليون” في موسمه التاسع، وهي الأمسية الأولى ضمن المرحلة الثالثة الحاسمة من البرنامج، وموعدها الثلاثاء القادم 17 مارس، وهم: أحمد بن جدعان العازمي وعبدالعزيز العبلان الديحاني من الكويت، وراكان بن وليد الراشد وعبدالمجيد سعود الغيداني ومطرب بن دحيم العتيبي من السعودية، ومبارك بالعود العامري من الإمارات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي