الكرملين: بوتين وأردوغان راضيان عن الانخفاض الملحوظ للتوتر في إدلب

2020-03-12 | منذ 12 شهر

أعلن المكتب الصحفي التابع للكرملين، في بيان، اليوم الخميس 12 مارس/آذار، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم التركي طيب أردوغان، أشارا خلال مكالمة هاتفية بارتياح إلى الانخفاض الكبير في التوتر بمنطقة خفض التصعيد في إدلب .

وجاء في البيان وفقا لما أوردته "سبوتنيك": "جرت مناقشة القضايا المتعلقة بتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال القمة الروسية التركية في موسكو في الـ5 من آذار/مارس. وقد أشير بارتياح إلى الانخفاض الكبير في التوتر في منطقة خفض التصعيد في إدلب".

كما اتفق بوتين وأردوغان، على مواصلة الحفاظ على الحوار المنتظم على مختلف المستويات، بما في ذلك الاتصالات الشخصية.

وأكد الزعيمان الروسي والتركي من جديد على أهمية استمرار العمل المشترك الوثيق، وفي المقام الأول بين وزارتي الدفاع ، من أجل وقف دائم للأعمال القتالية وزيادة استقرار الوضع.

هذا وجرت يوم الخميس الماضي، في موسكو، محادثات بين الرئيسين، الروسي، فلاديمير بوتين والتركي، رجب طيب أردوغان، تركزت على قضايا التسوية في سوريا، وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب. وتم الاتفاق على وقف لإطلاق النار اعتباراً من ليل 5 آذار/مارس.

وتفاقم الوضع في إدلب بعد أن شن إرهابيو "هيئة تحرير الشام" (المحظورة في روسيا وعدد كبير من الدول) هجومًا واسع النطاق على مواقع قوات الحكومة السورية في 27 شباط/فبراير الماضي، ما اضطر الجيش السوري لشن عملية عسكرية ردا على الهجوم ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، تم قصف العسكريين الأتراك، الذين كان لا ينبغي تواجدهم في الأماكن التي يشن منها الإرهابيون هجماتهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي