فيروس "كورونا" خطير على الأطفال

2020-03-07 | منذ 4 شهر

توصلت مجموعة من العلماء الدوليين إلى أن نسبة خطر الإصابة بالنوع الجديد من الفيروسات التاجية COVID-19 لدى الأطفال هو نفسه لدى البالغين، وفقًا لوسائل الإعلام الصينية.

درس العلماء بيانات الفيروس التاجي التي تم جمعها في مدينة شنتشن بجنوب الصين. وأظهرت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين معدلات الإصابة بين الأطفال دون سن العاشرة وبين البالغين.

شارك في الدراسة علماء الأوبئة من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور (الولايات المتحدة الأمريكية)، ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في شنتشن (الصين)، وفرع من جامعة هاربين بوليتكنيك في شنتشن.

أجري البحث في شنتشن. درس العلماء ليس فقط المرضى (391 شخصًا) ، ولكن أيضًا الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بهم (1286 شخصًا).

وجد العلماء أنه في المجموعة التي تتعامل مع المرضى، يصاب 7٪ من الأطفال دون سن عشر سنوات و8٪ من البالغين، أي أن المؤشرات هي نفسها تقريبًا، بحسب موقع "فيستي".

وقال بين كاولينغ، عالم الأوبئة بجامعة هونغ كونغ، إنه تم الحصول على أدلة على أن الأطفال يمكن أن يصابوا بسهولة بفيروس COVID-19.

وكان قد أكد عدد من العلماء سابقًا أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالفيروس التاجي الجديد، وأن كبار السن هم الأكثر عرضة للخطر.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي