أميركا تفرض عقوبات على زعيم كتائب حزب الله العراقي

2020-02-27 | منذ 1 سنة

فرضت الولايات المتحدة الأربعاء 26 فبراير 2020 عقوبات على الأمين العام لكتائب حزب الله العراقي أحمد الحمداوي، وقالت وزارة الخارجية إن هدف العقوبات الجديدة هو تشديد الضغوط على إيران وحلفائها، قائلة إن كتائب حزب الله ما تزال تشكل تهديدا للقوات الأميركية في العراق.

وذكرت الخارجية الأميركية أنها جمدت أي أصول قد يمتلكها في أميركا زعيم الفصيل العراقي المسلح، وجرمت تعامل الأميركيين مع هذا الفصيل الذي ينشط في العراق وسوريا، وصنفته واشنطن تنظيما إرهابيا عام 2009.

وقال رئيس قسم مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية نايثن سيلز -في مؤتمر صحافي- "اليوم نكثف ضغوطنا على هذه المجموعة الإرهابية"، مضيفا أن هدف هذا الفصيل هو "الترويج لهدف النظام الإيراني بتحويل العراق إلى دولة تابعة".

هجمات صاروخية

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن كتائب حزب الله العراقي شنت سلسلة من الهجمات الصاروخية في 27 ديسمبر/كانون الأول 2019 على قاعدة يتمركز فيها جنود أميركيون قرب مدينة كركوك (شمالي العراق)؛ مما أدى إلى مقتل متعاقد مدني أميركي.

وتلقي واشنطن اللوم على جماعات مسلحة مدعومة من إيران في قصف متكرر استهدف قواعد تستضيف القوات الأميركية بالعراق، وفي المنطقة المحيطة بالسفارة الأميركية في بغداد.

وأضافت وزارة الخارجية أن مؤشرات تدل على أن كتائب حزب الله "تقف وراء عمليات قنص دامية استهدفت متظاهرين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في بغداد.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تحدث هاتفيا الأحد الماضي مع رئيس الحكومة العراقية المكلف محمد علاوي، وحثه على حماية القوات الأميركية المتمركزة في بلاده.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي