المغني الأوبرالي دومينغو ينسحب من عروض فنية على مسارح أوروبية بسبب تهم جنسية

2020-02-27 | منذ 7 شهر

مدريد- أعلن المغني الأوبرالي الإسباني بلاسيدو دومينغو الخميس 27 فبراير/شباط، تخلّيه عن الغناء في المسرح الملكي في مدريد وانسحابه من عروض ومسرحيات أخرى، بعد يومين على إقراره بـ “المسؤولية” إثر الاتهامات بالتحرّش الجنسي التي تطاوله.

وقد أعرب الفنان البالغ 79 عاماً في بيان عن أسفه لكون طلبه السماح من أكثر من عشرين امرأة يتهمنه بالاعتداء الجنسي في الولايات المتّحدة أعطى “انطباعاً خاطئاً”.

وكتب دومينغو “لقد كان اعتذاري صادقاً، وقدّمته من كلّ قلبي لأي زميلة قد أكون جرحتها بطريقة أو بأخرى، بسبب شيء قلته أو فعل قمت به”.

وتابع “لكني أعرف جيّداً ما لم أقم به وسأنفي ذلك مجدّداً. لم أكن يوماً عنيفاً تجاه أحد، ولم أقم أبداً بما يمكن أن يعرقل أو يضرب المسيرة المهنية لأي شخص”.

وتزامن طلب السماح العلني مع نشر تحقيق مستقل أمر به الاتحاد الأمريكي لفناني الأوبرا خلص إلى “حصول سلوك غير ملائم يراوح بين المغازلة والمعاكسة الجنسية، داخل مكان العمل وخارجه”.

كذلك أعلنت وزارة الثقافة الإسبانية في مدريد الأربعاء إلغاء مشاركة دومينغو في عرضين مقررين في أيار/مايو في مسرح ثارثويلا الوطني حيث كان مقررا أن يحتفل بالذكرى السنوية الخمسين لانطلاق مسيرته الفنية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي