قرية يابانية تحتفل سنوياً بتناول الدبابير

2020-02-19 | منذ 9 شهر

يعد المهرجان الأضخم الذي تشهده مقاطعة غيفو اليابانية، والمخصص لتناول الدبابير، سيما من نوع «هيبو»، الأسود المعروف بعدم عدائيته نسبياً، الذي يسهل العثور عليه والاحتفال بتناوله في أول أحد من نوفمبر من كل عام، ضمن احتفالية يتباهى خلالها الصيادون بجمع أكبر كمّ من أعشاش الدبابير، حيث يفوز صاحب الوزن الأثقل في السباق بالجائزة الكبرى، إضافةً للقب وجاهة.

الرحلة إلى المهرجان تبدأ في أوائل الصيف، حيث تنطلق جماعات الصيادين نحو الجبال بحثاً عن أعشاش الدبابير وتحويلها إلى أقفاص مخصصة وتربيتها حتى فصل الخريف. ويقوم الصيادون بإطعام دبابير «هيبو» السكر واللحوم النيئة، إضافةً للماء في محاولةٍ لإنتاج عشٍّ مليء بالدبابير الناضجة واليرقات تزامناً مع موعد المهرجان.

ويشير البروفسور كينيتشي نوناكا، من جامعة ريكيو بطوكيو، إلى أن أصل هذا التقليد يبقى لغزاً، في حين تشير بعض الفرضيات إلى أن القدامى كانوا يعتبرون الدبابير مصدراً غنياً بالبروتين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي