نصر الله: المنطقة تقف أمام مواجهة جديدة لا مفر منها

2020-02-17 | منذ 1 شهر

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن المنطقة تقف أمام مواجهة جديدة لا مفر منها، لأن الطرف الآخر يشن الحروب ويغتال ويصادر الحقوق.

وأضاف نصر الله في احتفال أقامه الحزب في ضاحية بيروت الجنوبية، أن واشنطن هي من تقوم بالمواجهة وتفرضها على شعوب وحكومات المنطقة الذين يرفضون الاستسلام، على حد وصفه.

وتحدث في هذا الإطار عن الخطة التي عرضها حديثا الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، وشدد على أن الخطة إسرائيلية وتبناها ترامب، مؤكدا أن الولايات المتحدة فشلت سابقا عندما قررت شعوب المنطقة المواجهة والمقاومة.

وقال في هذا السياق إنه "ليس أمام شعوب المنطقة أمام هذا العدوان الأميركي المتعدد والمتنوع إلا خيار المقاومة الشاملة والشعبية".

كما قال إن الموقف الفلسطيني هو حجر الأساس في مواجهة الخطة الأميركية، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني عبّر بالإجماع عن موقف رافض لهذه الخطة.

وفي تعليقه على مواقف الدول العربية من خطة السلام الأميركية، اعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني أن الموقف العربي "ممتاز"، لكنه استدرك بالقول إن مواقف بعض الدول التي دعت لدراسة الخطة ربما تفتح بابا للاستسلام.

وفي ما يخص الأوضاع الداخلية، قال نصر الله إن لبنان يمر بوضع اقتصادي ومالي ونقدي صعب جدا، ودعا إلى مقاربة لبنانية مختلفة لهذه الأزمة.

وقال إن حزب الله لن يتخلى عن حكومة حسان دياب التي نالت الثقة قبل أيام، وسيستمر في دعمها لأن الأمر يتعلق بمصير لبنان، محذرا من أن تداعيات سقوط الحكومة ستكون خطيرة.

منظومة إسرائيلية

بدأ الجيش الإسرائيلي زرع ما وصفها بمنظومة تكنولوجية حديثة في باطن الأرض، وعند نقاط عدة على الحدود مع لبنان، في محاولة لرصد أي تحرك جديد لحفر أنفاق هجومية من جانب حزب الله.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن هذه المنظومة ستمكنه من كشف أي عملية حفر جديدة على الحدود وإحباطها.

ويأتي هذا التحرك بعد عام من إعلان الجيش الإسرائيلي أنه دمر ستة أنفاق عبر الحدود، قال إن حزب الله أعدها لتنفيذ هجوم عبرها على البلدات الإسرائيلية في أي مواجهة قادمة بين الجانبين.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي