عاصفة تكشف عن آثار أقدام ديناصور عاش قبل 130 مليون عام

2020-02-15 | منذ 11 شهر

عُثر على هذه الآثار على جزيرة وايت بعد أن كشف موقعها عاصفة سيارا/ Istockقال علماء إن آثار أقدام نادرةٍ، لديناصورٍ اُكتُشفت بالصدفة على أحد الشواطئ تعود إلى حيوان عمره 130 مليون عام. وعُثر على هذه الآثار على جزيرة وايت بعد أن كشف موقعها الطقس المضطرب بفعل العاصفة سيارا.

حسب موقع صحيفة The Sun البريطانية، السبت 15 فبراير/شباط 2020، أعلن عن هذا الاكتشاف فريق Wight Coast Fossils المحلي المعني بجمع الأحافير.

يُعتقد أن هذه الأثار المتحجّرة تعود إلى ديناصورٍ من فئة الديناصورات الآكلة للحوم المعروفة باسم الثيروبودا أو وحشيات الأرجل. يعني ذلك أن أثر أرجل الديناصور ذلك من “عوالم زائلة” ويُقدّر أنه يعود إلى 130 مليون عام على الأقل.

يعتقد الخبراء أن الطقس العاصف في الفترة الأخيرة أزاح الرمال التي قد غطّت هذا الاكتشاف غير العادي طوال آلاف الأعوام والذي عُثر عليه على شاطئ خليج سانداون.

قال ثيو فيكرز، وهو عضو في فريق جمع الأحافير: “يكشف مثل هذه الجو (العاصف) آثاراً لعوالم زائلة على امتداد سواحلنا”. وتابع: “هو مثال رائعٌ على الطريقة التي يمكن بها لأحداثٍ مثل عاصفة سيارا أن تستمر في الكشف عن آثار بيئاتٍ قديمة حول ساحلنا المميز من الناحية الجيولوجية، وغالباً في مكانٍ مكشوف مثل آثار الأقدام تلك”.

الأثار المتحجّرة تعود إلى ديناصورٍ من فئة الديناصورات الآكلة للحوم

كما أضاف: “كشف خليج سانداون عن هذه الآثار الرائعة لديناصور والتي تعود إلى 130 مليون عاماً، محفوظةً في الطمي ذي الألوان الزاهية”.

قال فيكرز إن الأصابع المدببة لهذه الأحفورية تشير إلى ديناصور عملاق يُعرف بأنه من وحشيات الأرجل ويُعتقد أنه إما “نيوفيناتور” أو “سبينوصور باريونيكس”.

كما أوضح: “سوف تختفي الآثار عادةً خلال بضعة أيامٍ أو أسابيع، إذ تُفتّت الأمواج الطمي الناعم لهذا التكوين”. وتابع: “هو أمر مذهل لكنه (أيضاً) لمحة سريعة عن زمن مضى منذ وقت بعيد، يقع على مرأى من الجميع في سواحلنا”.

يأتي هذا الاكتشاف عقب أسبوعين فقط من اكتشاف البقايا المتحجرة لذيل ديناصور في منحدراتٍ على طول ساحل جزيرة وايت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي