أكثر من ألف حالة وفاة في الصين

الصحة العالمية: "كورونا" يشكل تهديداً خطيراً جداً للعالم

2020-02-11 | منذ 5 شهر

أكد مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدحانوم غيبريسوس، اليوم الثلاثاء 11 فبراير/شباط ، أن فيروس كورونا المستجدّ يشكل «تهديداً خطيراً جداً» للعالم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن غيبريسوس قوله لدى افتتاح مؤتمر منظمة الصحة العالمية حول الوباء في جنيف: «وجود 99 في المائة من الحالات في الصين سيبقى حال طوارئ كبيرة لهذا البلد، لكن ذلك يشكل تهديداً خطيراً جداً لسائر دول العالم».

وينبغي أن يستعرض 400 عالم خلال المؤتمر، الذي يستمر لمدة يومين، وسائل مكافحة الوباء وأساليب انتقال العدوى والعلاجات المحتملة.

وقال مدير المنظمة للمشاركين: «أكثر ما يهمّ هو وقف انتشار الوباء وإنقاذ الأرواح. بدعمكم، هذا ما يمكن أن نقوم به معاً».

ودعا خصوصاً كل الدول إلى إظهار «التضامن» عبر تشارك البيانات التي تملكها. وقال: «هذا صحيح بشكل خاص فيما يتعلّق بالعيّنات والتسلسل (الجيني للفيروس). ومن أجل الانتصار على هذا الوباء، نحن نحتاج إلى تشارك عادل للمعلومات».

وأمل غيبريسوس في أن يتوصل هذا المؤتمر إلى «خريطة طريق» فيما يخصّ البحوث التي «يمكن للباحثين والجهات المانحة أن يعتمدوا عليها».

وأول من أمس (الأحد)، حذّر غيبريسوس من أنّ وتيرة تفشّي «كورونا» خارج الصين قد تتسارع بسبب انتقال العدوى بواسطة أشخاص لم يسافروا قط إلى هذا البلد.

وقال المسؤول في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «هناك نماذج مثيرة للقلق لانتشار فيروس كورونا الجديد بواسطة أشخاص لم يسبق لهم أن سافروا إلى الصين». وأضاف أنّ «اكتشاف عدد صغير من الحالات قد يشير إلى انتقال للعدوى على نطاق أوسع في بلدان أخرى. باختصار، ما نراه قد لا يكون سوى رأس الجبل الجليدي».

وأصيب أكثر من 42600 شخص بهذا الفيروس في الصين القارية، توفي ما لا يقلّ عن 1016 منهم.

وخارج الصين، قتل الفيروس شخصين، الأول في الفلبين والثاني في هونغ كونغ، وتمّ تأكيد إصابة أكثر من 400 شخص في نحو 30 دولة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي