ولادة رضيعة نمت خارج رحم أمها

2020-02-08 | منذ 10 شهر

وضعت سيدة تبلغ من العمر 37 عاما، طفلة رضيعة تم وصفها بالـ"معجزة"، حيث نمت الطفلة بالكامل خارج رحم أمها.

وحتى وصولها للأسبوع الـ33، لم تكن يفغينيا باتورينا تعلم أنها حامل، حتى اكتشف الأطباء وجود الجنين داخل تجويفها البطني.

وأنجبت الأم الروسية طفلتها والتي أسمتها أنستاسيا، بوزن 2.13 كيلوغرام، عن طريق جراحة قيصرية.

وأوضح أطباء أن أنستاسيا هي الحالة السابعة عشر التي تولد بهذا الشكل، كون وجود الجنين خارج رحم أمه ينتهي بوفاته في أغلب الوقت.

وقال الأطباء إن نمو الطفلة بالكامل خارج رحم أمها، هو معجزة.

وكانت الأم تعاني من انتفاخ في بطنها، وهو ما تعره أي اهتمام حتى تزايدت الآلام لتتوجه إلى المستشفى وتكتشف حملها خارج الرحم، حيث أن الأنسجة المحيطة بالجنين خلقت ما أهو أشبه بالرحم.

وفقدت الأم ثلاثة لترات من الدم خلال عملية الولادة، بينما أكد الأطباء أنها ستكون قادرة على الولادة بشكل طبيعي في المستقبل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي