بدلاً من السينما والمتنزهات... «كورونا» يدفع الصينيين لمشاهدة خلاطات الإسمنت

2020-01-31 | منذ 5 شهر

حظيت شاحنات «خلط الإسمنت» بشعبية كبيرة في الصين مؤخراً مع تفاقم أزمة فيروس «كورونا» الجديد، الذي ظهر في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بمدينة ووهان، ثم انتشر في العالم.

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، ظهر لدى الصينيين في تلك الأزمة أبطال غير اعتيادين، مثل شاحنات «خلط الإسمنت»، التي تستخدم في بناء المباني والمنشآت، لكنها حظيت بشعبية كبيرة لاستخدامها في بناء مستشفيين لعلاج مرضى «كورونا» في ووهان، بؤرة انتشار الفيروس.

وأوضحت «بي بي سي» أن المستشفى الأول يسمى هوشنشان، وتبلغ مساحته 25000 متر مربع، وسيكون جاهزاً لاستقبال المرضى في 2 فبراير (شباط)، والمستشفى الثاني ليشينشان سيلحق به بعد 3 أيام.

ولفتت إلى أن السلطات حذرت السكان في الأماكن المصابة من الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، وأن هؤلاء لجأوا إلى متابعة البث الحي لبناء المستشفيين الجديدين، خاصة مع إغلاق دور السينما والمتنزهات وتقليل إذاعة البرامج الترفيهية، لزيادة مساحة برامج الوقاية من الفيروس.

وأضافت هيئة الإذاعة البريطانية أن التلفزيون الصيني الرسمي يقدم بثاً حياً لعملية البناء، ونظراً للاهتمام الكبير الذي تحظى به عملية البناء خارج الصين قامت مواقع مثل «يوتيوب» بتوفير خدمة البث الحي لها.

ونقلت «بي بي سي» ما قاله شي ون شي، المدرس في أكاديمية بكين للأفلام، لصحيفة «غلوبال تايمز» الصينية، إن البث الحي يساعد الناس على المشاركة في عملية البناء.

وأوضحت أن التلفزيون الصيني دشن صفحة لبثّ أخبار «كورونا»، طرح من خلالها تصويتاً لاختيار أفضل شاحنة، فيما أطلق الصينيون كثيراً من أسماء التدليل على تلك الشاحنات، منها اسم إمبراطور صيني قديم.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي