الإمارات وكازاخستان توسّعان دائرة شراكتهما

2020-01-27 | منذ 12 شهر

البناء على رصيد سابق من الشراكة والتعاونأبوظبي - أجرى الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، الاثنين 27-1-2020، مع رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، محادثات بشأن تطوير العلاقات بين الإمارات وكازاخستان في عدّة مجالات، وتمّ التطرّق خلالها إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية لاسيما الأوضاع في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وآسيا.

وقالت وسائل إعلام كازاخية إنّ زيارة توكاييف إلى الإمارات تعكس رغبة بلاده في المضي بمسار الشراكة المثمرة مع دولة الإمارات ذات الاقتصاد الحيوي والدور السياسي والدبلوماسي البارز إقليميا ودوليا.

ونقلت عن متابعين للشأن الخليجي قولهم إنّ دولة الإمارات جعلت من الانفتاح على بلدان آسيا الوسطى خيارا أساسيا ضمن عملية توسيع وإثراء شبكة شراكاتها عبر العالم، الأمر الذي شجّع بلدان تلك المنطقة على اغتنام ما يتيحه التعاون مع الإمارات في عدّة مجالات، من فرص.

ووصف الشيخ محمّد بن زايد العلاقات بين الإمارات وكازاخستان بأنّها تتسم بالقوة والعمق والخصوصية، مشيرا إلى تطور التبادل التجاري بين البلدين وتضاعفه خلال الفترة الأخيرة حيث أصبحت الإمارات الشريك التجاري الأول لكازاخستان عربيا، كما تعد كازاخستان المركز الرئيسي للاستثمارات الإماراتية في منطقة آسيا الوسطى.

كما أشار إلى التعاون الكبير بين الإمارات وكازاخستان في مجال الفضاء، مذكّرا بانطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية العام الماضي من قاعدة بايكونور الفضائية الكازاخية.

وبشأن التوترات التي تشهدها المنطقة، شدد ولي عهد أبوظبي على مبادئ دولة الإمارات الثابتة القائمة على الالتزام بدعم السلام وحل النزاعات بالطرق السلمية وتعزيز التسامح والتعايش على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأضاف أنّ كلا من الإمارات وكازاخستان تعملان على تعزيز العمل المشترك داخل منظمة المؤتمر الإسلامي، والحفاظ على وحدة المنظمة وتفعيل دورها في مواجهة التحديات، معتبرا كازاخستان ركنا مهما من أركان العمل الإسلامي المشترك.

ومن جانبه قال رئيس كازاخستان إنّ زيارته إلى الإمارات هي الزيارة الرسمية الأولى له بصفته رئيسا لكازاخستان ما يدل على أن تمتين العلاقة مع الإمارات من أولويات سياسة بلاده.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي