تغريم شركة طيران أمريكية بسبب 3 مسافرين مسلمين

2020-01-25 | منذ 1 سنة

تعرَّضت شركة الطيران الأمريكية Delta Air Lines إلى غرامة قيمتها 50 ألف دولار، بسبب إنزالها ثلاثة ركاب مسلمين من الطائرة، في واقعتين منفصلتين، بعدما سمح لهم مسؤولو الأمن في شركة الخطوط الجوية بالسفر.

وزارة النقل الأمريكية التي أمرت بتنفيذ العقوبة، قالت إن شركة الطيران انتهكت قوانين عدم التحيّز بإنزالها للركاب، وأمرت الشركة بتوفير تدريب على الحساسية الثقافية للطيارين، والمضيفين، ووكلاء خدمة العملاء المتورطين في هاتين الواقعتين، وفقاً لما ذكرته وكالة Bloomberg الأمريكية، السبت 25 يناير/كانون الثاني 2020.

من جانبها، نفت شركة Delta أنها تمارس أي تمييز ضد الركاب، لكنها قالت إنها كان بإمكانها التعامل مع الموقف بطريقة مختلفة.

تفاصيل الواقعتين:

في مدينة باريس في يوليو/تموز 2016، قال أحد الركّاب للمضيفة الجوية إن هناك زوجين يُشعرانه بالقلق، كانت المرأة ترتدي حجاباً، وزعم الراكب أن الرجل دسّ شيئاً ما في هاتفه.

قالت مضيفة الطيران إنها سارت بمحاذاة الرجل، ورأته يكتب كلمة «الله» عدة مرات على أحد تطبيقات المراسلة، وبناء على طلب قائد الطائرة استجوب مشرف شركة الطيران Delta وضابط الأمن الزوجين خارج الطائرة.

ذكر ضابط أمن شركة Delta أن الزوجين كانا مواطنين أمريكيين عائدين إلى موطنهما في سينسيناتي و «لا يثيران أي قلق أمني»، وأنه لا توجد مشكلة في صعودهما على متن الطائرة، وفقاً لمرسوم وزارة النقل، لكن قائد الطائرة رفض السماح لهما بالعودة إلى الطائرة، لذا استقلّا رحلةً أخرى في اليوم التالي.

أما الواقعة الثانية، فحدثت بعد خمسة أيام في أمستردام، إذ اشتكى الركاب ومضيفات الطيران من راكب مسلم، ولكن مساعد الطيّار لم يرَ أي شيء غير اعتيادي بادياً على الرجل، وقال ضابط الأمن في شركة Delta إنه لا يثير أي شكوك.

استعدّ الطيّار لبدء الرحلة إلى نيويورك، قبل أن يعود ليُنزل الراكب المسلم وحقائبه، ثم فتّشوا المنطقة حول مقعده، لم يخضع الرجل لأي تفتيش أو تحقيقات إضافية قبل أن يستقلّ رحلة أخرى، الأمر الذي دفع وزارة النقل إلى القول إن إنزال الرجل من الطائرة كان بدافع التمييز الديني.

انتقاد لقيمة الغرامة:

أثارت الواقعتان انزعاجاً في مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، الذي مَثَّل الزوجين الأمريكيين، وأعرب عن استيائه من حجم الغرامة.

وكالة Bloomberg نقلت عن كارين دابدوب، المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في ولاية سينسيناتي، قوله: «بلغت أرباح Delta ما يقرب من 4.8 مليار دولار العام الماضي، وبالنسبة لشركة تحقق هذا القدر من الربح تعتبر غرامة 50,000 دولار مجرد صفعة خفيفة على الرسخ».

لكن رغم ذلك اعتبر أن العقوبة «مؤشر جيد على أن وزارة النقل تتعامل مع تلك الأمور بمنتهى الجدية، يسعدني رؤية شركة Delta تتلقى أي نوع من العقوبات».

لم توضح الحكومة كيف حدّدت حجم الغرامة التي فرضتها على الشركة، لكنها قالت إن العقوبة «تمثّل رادعاً قوياً ضد الممارسات غير القانونية المشابهة في المستقبل من شركة Delta وغيرها من شركات النقل».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي