رئيس وزراء لبنان: نواجه أخطر مرحلة في التاريخ ونسعى لاستعادة ثقة الشعب بالدولة

2020-01-22 | منذ 8 شهر

أكد رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، الأربعاء 22يناير2020، أن بلاده تواجه أصعب وأخطر مرحلة في تاريخ لبنان.

وأضاف دياب، في بيان له، اليوم: "نحن أمام كارثة اقتصادية ومالية ونسعى لتخفيفها على الشعب اللبناني"، متابعا: "نسعى لاستعادة ثقة الشعب بالدولة ونراهن على دعم الجيش والأمن ومنحهما الحصانة".

وأكد دياب، أن هدفه "انتشال البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية"، واصفا الحكومة الجديدة بأنها "فريق إنقاذ".

وعقدت الحكومة اللبنانية الجديدة اجتماعها للمرة الأولى، في وقت سابق اليوم، في القصر الجمهوري ببعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، بعدما تلقت رسالة دعم من الأمم المتحدة.

وقال عون في مستهل الجلسة للوزراء، إن "مهمتكم دقيقة وعليكم اكتساب ثقة اللبنانيين والعمل لتحقيق الأهداف التي يتطلعون إليها سواء بالنسبة إلى المطالب الحياتية التي تحتاج إلى تحقيق، أو الأوضاع الاقتصادية التي تردت نتيجة تراكمها على مدى سنوات طويلة".

وخرج المتظاهرون إلى شوارع بيروت مع إعلان الحكومة الجديدة وأغلقوا الطرق في عدة مدن باستخدام الإطارات وغيرها من الحواجز.

فيما قالت وسائل اعلام لبنانية، إن عمال التنظيفات وعناصر الدفاع المدني بدؤوا منذ صباح اليوم، أعمال تنظيف الطرق من الإطارات المشتعلة، وإزالة العوائق ومستوعبات النفايات من وسط الطرق والمسارب في منطقة الكولا وجسر خلدة، غرب بيروت، وسط انتشار للجيش، فيما عادت الحركة إلى طبيعتها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي