بعد وفاة شريكها "بالقتل الرحيم"..  لبؤة تموت بسبب الحب

2020-01-19 | منذ 10 شهر

 

توفيت لبؤة بشكل مفاجئ، الثلاثاء الماضي، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، رغم تمتعها بصحة جيدة.

وذكرت جمعية شيكاغو لعلوم الحيوان في بيان لها، أن اللبؤة "إيزيس" التي من أصول أفريقية، توفيت عن عمر 14 عاما، في حديقة الحيوان، وذلك تأثرا لوفاة شريكها في أقل من أسبوعين، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وأكد مسؤولو حديقة "بروكفيلد" في إلينوي، أن "إيزيس" لم تكن تعاني من مشاكل طبية أو صحية قط، ولكن عندما عاود الموظفين تفقدها في وقت لاحق من الاثنين الماضي، وجدوها ممددة داخل قفصها بعد إصابة نفسها جروح إثر سقوط محتمل.

وقالت جمعية شيكاغو لعلوم الحيوان، إنه "على الرغم من العلاج الفوري والمكثف الذي قدمه الطاقم البيطري لـ"إيزيس"، فقد أصيبت بجروح كبيرة، واتخذوا قرارا صعبا في قتلها بصورة رحيمة وإنسانية الثلاثاء الماضي".

واعتبرت الجمعية موت "إيزيس" أنه مفاجئ.

وفيما يبدو عدم وجود سبب واضح لوفاة "إيزيس"، فقد قالت الجمعية إن شريكها، أسد حديقة الحيوان الأفريقي الذكر "زندا"، تم قتله بشكل رحيم قبل نحو أسبوعين، بسبب "قضايا مرتبطة بتقدمه في العمر والتي أثرت على نوعية حياته"، إذ كان يبلغ من العمر 13 عاما، وكان يعاني من مشكلة في الوقوف والمشي.

وأوضحت أن "إيزيس" و"زندا" كانت تجمع بينهما علاقة قوية، وظلا سويا في حديقة الحيوان لما يقرب 12 عاما.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي