بيكر: لا يمكن هزيمة ديوكوفيتش

2020-01-19 | منذ 1 سنة

اعتبر بوريس بيكر أنَّ رافاييل نادال هو "ثاني أقرب مرشح للفوز ببطولة أستراليا المفتوحة" التي تنطلق الاثنين 20-1-2020، مؤكدًا أنه حين يكون الصربي نوفاك ديوكوفيتش في أفضل مستوياته "لا يمكن لأي أحد تقريبًا هزيمته".

وقال الألماني بيكر، في تصريحات لقناة "يوروسبورت"، عن المصنف الأول عالميًا، إنَّ "فرصه جيدة جدًا"، مذكرًا بأن الإسباني "أنهى الموسم الأخير بشكل جيد للغاية بفوزه بكأس ديفيز".

وأضاف "نادال "بدأ العام الجديد بأداء قوي في كأس الرابطة لمحترفي التنس، إلا أنه خسر أمام ديوكوفيتش في النهائي. لكن حين يكون الصربي في حالة جيدة سيكون من الصعب هزيمته في أستراليا".

ولم يُخف بيكر الذي يشكل جزءًا من فريق المعلقين لقناة "يوروسبورت" التي ستبث مباشرة وحصريا أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، تفضيله للمصنف الثاني عالميا الذي كان الألماني مدربا له.

وقال عن الصربي "أعتقد أنه يحب بدء الموسم في أستراليا. إنه يشعر بالراحة بهذه البطولة. لقد فاز ديوكوفيتش بأستراليا 7 مرات. أعتقد أنه استراح بشكل جيد أثناء وقفة الشتاء وعاد مسترخيًا وقويًا على المستوى الذهني".

وأبرز المصنف الأول سابقا أن اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا "يعلم أنه حين يكون في أفضل حالاته لا يستطيع أي أحد تقريبًا هزيمته. هذا الأمر يجعله قويًا، ويثير خوف باقي اللاعبين بعض الشيء".

وأثنى بيكر، على الروسي دانييل ميدفيديف وقال "سأكون حذرًا بشأن توقعاتي لوصوله لقمة التنصيف لكنه على المدى البعيد سيكون بين العشر الأوائل عالميا. أراه لاعبًا استثنائيًا، ومعجب كثيرا بلعبه".

واعتبر أن الروسي الشاب "يعد واحدًا من اللاعبين الذين قد يشكلون خطرا على ديوكوفيتش واللعب أمامه يعتبر صعبا"، مبرزا أيضا فرص كل من اليوناني ستيتفانوس تسيتسيباس، والكندي دينيس شابوفالوف.

وعن التنس النسائي، أكد بيكر أن المخضرمات عليهن الانتباه لوضعهن، مبرزا أن "العملية أسرع بكثير منها في تنس الرجال".

وقال "منذ عام أصبحت (اليابانية نعومي) أوساكا هي الملكة الجديدة بعدما توجت ببطولتي جراند سلام متتاليتين (أمريكا المفتوحة وأستراليا) لتصبح المصنفة الأولى عالميا".

وأضاف "بالنسبة لي (الكندية) بيانكا أندريسكو قوية برغم أنها اضطرت للانسحاب من أستراليا المفتوحة. اللاعبات الشابات وصلن بالفعل لأعلى مستوى لذلك يجب أن تشعر اللاعبات المخضرمات بالقلق".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي