نيمار يشيد بخطة توخيل الهجومية.. وسليماني يؤكد تفوق نجوم الجزائر في أوروبا

2020-01-13 | منذ 2 أسبوع

البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمانأشاد البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان، بالنهج الهجومي للمدرب الألماني للفريق، توماس توخيل على الرغم من تعادل البي إس جي مع موناكو بثلاثة أهداف لكل فريق، بينما نجح الجزائري إسلام سليماني مهاجم موناكو في تأكيد التفوق الاستثنائي لنجوم الجزائر المحترفين في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا هذا الموسم.

وأعرب نيمار في تصريحات نشرها موقع Soccer News عن أمله في أن يتمسك باريس سان جيرمان بالخطة الهجومية الشاملة بالرغم من أنَّ فريق موناكو عوَّض تأخره مرتين في مباراة الفريقين التي انتهت بالتعادل بثلاثة أهدافٍ لكل فريق في إطار دوري الدرجة الأولى الفرنسي على ملعب بارك دي برينس.


وشارك نيمار وأنخيل دي ماريا وماورو إيكاردي وكيليان مبابي في خط هجوم الفريق الباريسي، لكنَّ دفاعه تعرَّض لهجماتٍ خطرة متكررة، لكنَّ أغلى لاعب كرة قدم في العالم يدعم استراتيجية المدرب توماس توخيل.

وقال نيمار للصحفيين عقب المباراة «لقد أحرزنا ثلاثة أهداف. أعتقد أن الخطة سارت جيداً، لدينا الجودة اللازمة، ونعرف ذلك. أعتقد أنك ارتكبت خطأ حين سألت هذا السؤال، لكنني أجبت».

وشهدت المباراة تألُّق نيمار، الذي سجَّل هدفين ووقَّع على هدفٍ ثالث بعدما ارتطمت تسديدته باللاعب فودي بالو توري ودخلت المرمى، لكنَّ موناكو بذل كل ما لديه في المباراة الساخنة التي أقيمت يوم الأحد 12 يناير/كانون الثاني.

وأحرز جيلسون مارتينيز ووسام بن يدر هدفين لفريق موناكو ليقلب تأخُّره إلى تقدُّم بعد الهدف المبكر الذي أحرزه نيمار، فأصبح رجال المدرب الإسباني روبرتو مورينو متقدمين في غضون 15 دقيقة، ثم قلب باريس الطاولة مرةً أخرى ليتقدم بلاثة أهدافٍ مقابل هدفين، قبل أن يحرز الجزائري إسلام سليماني هدف التعادل قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة.

سان جيرمان
ويعتقد نيمار أنَّ الاختبار الذي تعرَّض له فريقه باريس سان جيرمان يوم أمس سينفعه حين يستأنف المنافسة في عدة بطولات، من بينها دوري أبطال أوروبا الذي سيواجه فيه بروسيا دورتموند، الفريق السابق لتوخيل، في دور الـ16 في الشهر المقبل فبراير/شباط.

وأضاف: «كانت مباراة صعبة للغاية. كنا نعلم أننا سنواجه صعوبات لأنَّ لديهم فريقاً جيداً ذا إمكانات كبيرة».

وأردف: «لقد كان اختباراً جيداً. نحن سعداء. صحيحٌ أنَّ هذه ليست أفضل مباراة في موسمنا. لكننا سنتحسَّن في كل مباراة لإنجاز مسيرةٍ رائعة».

في المقابل أكد إسلام سليماني تفوق نجوم الجزائر المحترفين في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى في الموسم الحالي، بعدما سجل هدفاً غالياً أنقذ به المدرب الشاب روبرتو مورينو مدرب منتخب إسبانيا السابق من الهزيمة في أول مواجهة من العيار الثقيل منذ تسلم مهمة تدريب فريق الإمارة الفرنسية قبل أسبوعين تقريباً.

وسجل سليماني 7 أهداف مع موناكو منذ بداية الموسم ليستعيد جزءاً كبيراً من فعاليته التي تراجعت خلال الموسمين اللذين لعب خلالهما لفريق ليستر سيتي الإنجليزي حيث لم يكن يشارك أساسياً.

ويضاف تألق سليماني إلى المستوى المميز الذي يقدمه قائد منتخب الجزائر رياض محرز مع ناديه مانشستر سيتي في الفترة الأخيرة، بعدما سجل 7 مرات، آخرها هدفان في مرمى أستون فيلا في الجولة 22 خلال المباراة التي أقيمت الأحد 12 يناير/كانون الثاني، بخلاف 7 تمريرات حاسمة أحدثها في نفس مباراة الأحد ليفرض نفسه على التشكيلة الأساسية للمدرب بيب غوارديولا.

إسلام سليماني يحتفل بهدفه مع وسام بن يدر

وفي ألمانيا يقدم المدافع رامي بن سبعيني موسماً خيالياً مع فريقه مونشنغلادباخ الذي تصدر جدول ترتيب البوندسليغا لفترة طويلة قبل أن يتراجع إلى المركز الثاني خلف لايبزيغ وأمام حامل اللقب بايرن ميونيخ.

ولا يكتفي بن سبعيني بتأمين مرمى فريقه من هجمات المنافسين وإنما يشارك بالتسجيل في أوقات كثيرة، مثلما فعل أمام بايرن ميونيخ تحديداً حين سجل هدفي فريقه الذي خرج فائزاً بهدفين مقابل هدف.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي