"لن ندفع الثمن".. اللبنانيون ينتفضون في شوارع بيروت

2020-01-11 | منذ 8 شهر

من وسط بيروتبيروت - رافعين شعار "لن ندفع الثمن"، تظاهر مئات اللبنانيين، السبت، في العاصمة بيروت مروراً بمبنى شركة الكهرباء، احتجاجاً على الانقطاع الدائم في التيار الكهربائي، ثم جمعية المصارف رفضاً للقيود التي تفرضها المصارف على سحب الأموال، وصولاً إلى وسط المدينة حيث مقر البرلمان.

كما رفع المحتجون لافتة كبيرة كُتب عليها "البلد ينهار، نريد حكومة مستقلة وخطة إنقاذ" و"ألو كهرباء.. توت توت.. الخط مقطوع".

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام، استقدم المتظاهرون سيارة عليها مكبرات صوت تبث أغاني وأناشيد وطنية وثورية أمام مدخل مجلس النواب، مع استمرارهم بالهتافات المطلبية. إلى ذلك توجه عدد كبير منهم إلى منطقة تلة الخياط في العاصمة للاعتصام أمام المبنى الذي يقطن فيه الرئيس المكلف بتأليف الحكومة، حسان دياب.

من وسط بيروت

وشملت التظاهرات مناطق عدة مثل صيدا والنبطية جنوباً وطرابلس شمالاً.

وبعد أكثر من ثلاثة أسابيع على تكليفه تشكيل حكومة جديدة، لم يتمكن الأستاذ الجامعي، حسان دياب، من تحقيق هذا الهدف.

يشار إلى أن لبنان يعاني منذ أشهر من انهيار اقتصادي متسارع وشلل سياسي مع انعدام أفق تشكيل حكومة جديدة يريدها المتظاهرون من اختصاصيين من خارج الأحزاب التقليدية، وسط أزمة سيولة حادة وارتفاع في أسعار المواد الأساسية وخسارة الليرة أكثر من نصف قيمتها أمام الدولار في السوق الموازية.

من وسط بيروت

وتشهد البلاد منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر احتجاجات اتخذت أشكالاً مختلفة ضد الطبقة السياسية كاملة دون استثناء التي يتهمها المتظاهرون بالفساد ويحملونها مسؤولية التدهور الاقتصادي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي