تيستيباس لم يكن يقصد إصابة والده بالمضرب بعد نوبة غضب

2020-01-08 | منذ 1 سنة

قال ستيفانوس تيستيباس، إنه لم يكن يقصد أن يصيب والده ومدربه أبوستولوس عن طريق ضربة بالمضرب خلال نوبة غضب في منتصف مباراة خسرها أمام الأسترالي نيك كيريوس في كأس اتحاد اللاعبين المحترفين للتنس الثلاثاء 7-1-2020.

واستشاط اللاعب اليوناني، 21 عامًا، المصنف السادس عالميًا، غضبا بعد خسارة الشوط الفاصل في المجموعة الأولى وضرب بمضربه مرتين على مقاعد الفريق لكن في المرة الثانية جاء المضرب في ذراع والده.

ووقف أبوستولوس مصدومًا فور التعرض للضربة، وذهب للمدرجات للجلوس مع باقي أعضاء الفريق اليوناني بينما تلقى تيتيباس، الذي تم خصم نقطة من رصيده وتحذيره من الحكم، توبيخًا من والدته.

وقال تيتيباس للصحفيين بعد الخسارة (7-6)، و(6-7)، و(7-6): "حدث الأمر بدون تعمد ولم أكن أقصد أن أفعل ذلك ولقد نسيت الأمر سريعًا ومضيت قدمًا. هذا يحدث ولم يكن الأمر متعمدًا بل كان الأمر خارج السيطرة".

وأضاف ضاحكا "ربما أجلس في غرفتي لمدة 3 أيام ويكون ذلك عن طريق والدي".

ولم يتابع كيريوس، وهو ليس بغريب عن التصرفات المثيرة للجدل، هذه الواقعة، لكنه قال إنه لا يجب أن تنال أهمية كبيرة.

وقال كيريوس بعد فوز أستراليا (3-0) وتصدر المجموعة: "لقد قمت ببعض الأشياء الساذجة أيضًا في لحظة الغضب، لذا فقد حدث الأمر بالخطأ".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي