في العام الجديد 2020

نجوم كرة القدم يستعدون لتحطيم أرقام قياسية صمدت سنوات

2020-01-02 | منذ 2 سنة

مع حلول السنة الجديدة، يستعد العديد من نجوم كرة القدم لتحطيم أرقام قياسية، بقيت صامدة لعدة سنوات.

وفيما يلي أبرز الأرقام القياسية، التي ينتظر تحقيقها في السنة الجديدة 2020.

تحطيم رقم بيليه "643 هدفا" مع نادي واحد

لا يزال الجوهرة السوداء بيليه يحتفظ بالرقم القياسي في عدد الأهداف مع ناد واحد عندما سجل 643 هدفا مع فريق سانتوس. بينما يبلغ رصيد ليونيل ميسي الحالي 618 هدفا بقميص برشلونة.

ولا يزال يتعين على قائد برشلونة والأرجنتين أن يهز الشباك ثماني مرات ليتجاوز الأسطورة البرازيلية (77 هدفا) كأفضل هداف دولي على مستوى أمريكا الجنوبية.

تحطيم رقم "علي دائي بـ109 هدفاً دوليا"

أمام اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو سنة كاملة لتحطيم رقم المهاجم الإيراني علي دائي، الذي سجل 109 هدافا دوليا، ليحمل الرقم القياسي لأكثر لاعبي العالم تسجيلا مع منتخبات بلادهم، لكن قائد البرتغال كريستيانو رونالدو سجل حتى الآن 99 هدفا، بعد أن هز الشباك 14 مرة لصالح المنتخب البرتغالي من عشر مباريات في عام 2019.

وقد يصبح رونالدو الذي سيبلغ 35 عاما، في فبراير المقبل، أول لاعب على الإطلاق يظهر في خمس نسخ من كأس الأمم الأوروبية، وفي ثلاث من مبارياتها النهائية، ويجتاز ميشيل بلاتيني كأفضل هداف بتاريخ البطولة القارية.

رقم مانشستر سيتي

حصد مانشستر سيتي مئة نقطة في الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2017/2018 من البطولة، ليحطم رقما قياسيا، لكن يبدو أن ليفربول يهدد بكسره.

فقد حصد فريق المدرب الألماني يورغن كلوب 55 نقطة من أصل 57 متاحة في الدور الأول من الموسم الحالي، بحيث إنه بحاجة إلى 46 نقطة فقط في الدور الثاني من الموسم ليتجاوز سيتي في هذا الإنجاز.

تحطيم رقم كوبا أمريكا بـ17 هدفا

يتقاسم الأرجنتيني نوربيرتو مينديز والبرازيلي زيزينيو منذ خمسينيات القرن الماضي17، لقب أكثر اللاعبين تسجيلا في منافسات كأس أمريكا اللاتينية بـ17 هدفا لكل واحد منهما، لكن باولو جويريرو تقدم برصيد 14 هدفا بعد أن هز الشباك ثلاث مرات في البرازيل 2019، وسيحاول تعزيز رصيده هذا عندما يواجه منتخبات قطر والبرازيل وكولومبيا والإكوادور وفنزويلا في منافسات المجموعة الثانية من النسخة المقبلة من البطولة القارية التي تقام في يونيو ويوليو المقبلين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي