هيوستن يحقق فوزا كاسحا على دنفر

2020-01-01 | منذ 1 سنة

واشنطن – أنهى هيوستن روكتس عام 2019 بفوز ثأري على ضيفه دنفر ناغتس الذي مني بهزيمته الثانية فقط في آخر 11 مباراة، بعد أن سقط بنتيجة كبيرة 104-130 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين. ودخل هيوستن لقاءه الأخير لهذا العام وهو يسعى إلى استعادة توازنه، بعد الخسارة التي مني بها الأحد ضد نيو أورليانز بيليكانز 112-127، والثأر من دنفر الذي فاز عليه 105-95 في اللقاء الأخير بينهما في 20 نوفمبر.

وقد نجح فريق المدرب مايك دانتوني في تحقيق مبتغاه ورفع رصيده إلى 23 فوزا في 34 مباراة، معولا على نجميه جيمس هاردن وراسل وستبروك اللذين عادا إلى الفريق ليلة رأس السنة بعد أن غابا عن المباراة الماضية، الأول للمرة الأولى هذا الموسم بسبب إصابة في إصبع قدمه، والثاني من أجل التقاط أنفاسه ضمن استراتيجية إراحته حين تكون هناك مباراتان

متتاليتان. ولعب هاردن ووستبروك دورا حاسما في فرملة دنفر والتسبب بهزيمته العاشرة فقط هذا الموسم من أصل 33 مباراة، بعد أن سجل الأول 35 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة، والثاني 28 مع 7 تمريرات حاسمة، ليصبح أول لاعب من هيوستن يسجل 20 نقطة أو أكثر لـ11 مباراة متتالية منذ الصيني ياو مينغ عام 2006 حين حقق ذلك لـ14 مباراة متتالية.

كما عاد إلى الفريق كلينت كابيلا بعد تعافيه من إصابة في كعب قدمه، ولعب دورا هاما في هذا الانتصار بتسجيله 16 نقطة مع 10 متابعات، على غرار إيريك غوردون، العائد إلى الفريق بعد غياب لستة أسابيع بسبب عملية جراحية في ركبته (سجل 12 نقطة في 26 دقيقة).

وعلى الرغم من الفوز على فريق يعتبر من الأفضل في الدوري هذا الموسم، رأى هاردن أن هيوستن “لم يصل إلى المكان الذي نريده، لكن الموسم ما زال طويلا. يتوجب علينا المحافظة على مستوانا طيلة الأرباع الأربعة، وما إن نحقق ذلك، سيكون من الصعب على أحد أن يفوز علينا”. وعرف هيوستن كيف يتعامل مع المباراة، خلافا للمواجهة الأخيرة بين الفريقين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي