40 بالمئة من سكانها تحت خط الفقر

دفن الموتى ترف في الأرجنتين

2019-12-31

بوينوس آيرس – أصبحت مراسم الدفن وصيانة القبور ترفا في الأرجنتين الذي يعيش نحو 40 بالمئة من سكانها تحت خط الفقر.

وقال خوان تابيا، صاحب شركة لدفن الموتى، “الناس لا يملكون المال الكافي لمراسم الجنازة، فيساعد الأقارب بعضهم البعض أو يقترضون، وبعض الأشخاص يدفعون بمدّخراتهم”.

وأضاف “الدفع لهذه الخدمات قد يعني أن بعض الأسر لن تأكل لمدة شهر”.

أرخص خدمات هذه المؤسسة التي أنشئت قبل 60 عاما في بوينوس آيرس هي إحراق جثث الموتى بكلفة 25 ألف بيزو (حوالي 376 يورو) من دون أن يسجى الجثمان.

 ومن المستشفى، ينقل المتوفى مباشرة إلى المقبرة في نعش عادي مصنوع من خشب الحور.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي