قواعد مهمة عليك معرفتها قبل ارتداء البابيون الرجالي

2019-12-30 | منذ 7 شهر

خالد ممدوح


لا شك أن البابيون الرجالي، أو ربطة عنق الفراشة - كما يسميها البعض - تلعب دوراً مهماً وأساسياً للغاية في طلّة الرجال الكلاسيكية الرسمية، خاصة في المناسبات المهمة وحفلات الزفاف، وغيرها.

ولعل ما لا يعرفه كثيرون عن تاريخ البابيون الرجالي أنه بالأصل يمتلك خلفية عسكرية بحتة، حيث ارتداه الجنود المرتزقة الكرواتيون في القرن الـ 17 بشكله القديم، الذي كان عبارة عن قطعة من القماش مربوطة بشكل متقاطع، لتتغير بعد ذلك استخدامات البابيون الرجالي 180 درجة، من عالم الحروب والصراعات إلى ارتدائه من قبل المرتزقة؛ ليصل إلى الطبقات الثرية ونخبة المجتمع الفرنسي.

وتشهد أشكال البابيون الرجالي، تطوراً كبيراً، ويدخل العديد من الخامات والأنسجة المختلفة في صناعته، ويصبح البابيون الرجالي الذي تتراوح أحجامه بين الـ 14 والـ 19 بوصة قابلاً للتعديل، للتناسب مع أحجام جميع رقاب الرجال تقريباً في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، بعد أن أصبح البابيون الرجالي من معالم الأناقة والثراء المادي، وعلو المنزلة الاجتماعية في ذلك الوقت.

ولأن البابيون الرجالي أصبح من بين قطع الإكسسوار الكلاسيكية، التي تضيف الجاذبية للرجال، خصوصاً في المناسبات الاجتماعية المهمة، فإن هناك بعض النصائح التي يجب على كل رجل معرفتها أولاً قبل اعتماد ارتداء البابيون الرجالي للمرة الأولى.

1- اربط البابيون الخاص بك بمفردك



على الرغم من أن البابيون الرجالي بأنواعه المختلفة يعد مربوطاً مسبقاً، وليس على الرجل سوى تعديل مقاس البابيون الرجالي على المقاس المناسب لرقبته، ولكن هذا الأمر لا يحلو لدى خبراء الموضة والأناقة والمحاضرين في دور تصميم الأزياء، الذين ينصحون الرجال بتعلم كيفية ربط البابيون الرجالي بأنفسهم بدلاً من الاعتماد على الربطة الجاهزة.

وذلك لأنه - وبحسب الخبراء - يجعل ربط الرجال للبابيون الرجالي بمفرده وطريقته الخاصة مظهره أكثر أناقة، وطلته أكثر جاذبية وتأثيراً بالنسبة إلى المحيطين به، لذلك من المهم أن تتعلم كيف تعقد ربطة البابيون الرجالي الخاص بك بمهارة المحترفين.

2- التوازن والبابيون الرجالي

من أهم القواعد التي يجب الانتباه إليها جيداً عند ارتداء البابيون الرجالي، هو الحرص على تحقيق التوازن والتناغم بين قطع الملابس التي يرتديها الرجل، خاصة بين القميص والبابيون الرجالي، بمعنى أنه في حالة ارتداء قميص يحتوي على نقوشات أو قميص مقلم بخطوط طولية وعرضية أو صاخب الألوان.

ولابد أن يكون البابيون الرجالي الذي يرتديه الرجل بسيطاً للغاية، والعكس صحيح عند ارتداء بابيون رجالي يبتعد عن الطابع الكلاسيكي، من حيث الألوان أو النقوشات التي تحتوي عليها، فعندها يجب اعتماد قميص بسيط اللون وغير صاخب.

3- البابيون الرجالي والاهتمام الزائد

عند اعتماد ارتداء البابيون الرجالي، ينصح خبراء الموضة والأناقة الرجال بأن ربط الرجل للبابيون الرجالي بنفسه ليس شرطاً أن يكون مثالياً ومتكاملاً بنسبة 100%.

فعلى عكس ربطات العنق التقليدية؛ يمكن أن يكون البابيون الرجالي أنيقاً وجذاباً للغاية، حتى وإن لم يكن ربطته مثالية، بل على العكس؛ البصمة أو الطريقة التي يتركها كل رجل عن ربط البابيون الرجالي الخاص به، هي ما تميز مظهره الخارجي، وليس الحرص على ربط البابيون الرجالي مثالياً بنسبة 100%.

4- البابيون الرجالي والمناسبات

في الحقيقة، لم يعد البابيون الرجالي مجرد إكسسوار رجالي فحسب؛ يصلح للمناسبات الاجتماعية الرسمية وحفلات الزفاف والأحداث الكلاسيكية وداخل بيئة العمل.

فهناك أنماط متعددة من البابيون الرجالي الخاصة بنمط الكاجوال، وهو الأمر الذي يجعل البابيون الرجالي صالحاً للارتداء في أي نوع من أنواع المناسبات، باستثناء الجنازات التي لا تتماشى أحداثها الحزينة مع حيوية وأناقة البابيون الرجالي على الإطلاق.

5- أنسجة البابيون الرجالي

يجب أن يمتلك الرجل، الذي يرتدي البابيون الرجالي، الإدراك والوعي الكافييْن للخامات والأنسجة المستخدمة في صناعة الأنواع المختلفة من البابيون الرجالي، وما هي المناسبات الخاصة لكل منها.

فعلى سبيل المثال دائماً ما يفضّل تخصيص البابيون الرجالي المصنوع من الحرير أو الصوف للمناسبات الرسمية والعملية، أما الخامات القطنية والكتان المستخدمة في صناعة البابيون الرجالي؛ فتجعلها أكثر ملاءمة للمناسبات الاجتماعية الخفيفة غير الرسمية.

6- البابيون الرجالي والربطة

مثلما تمثل معرفة الأنسجة التي تصنع منها البابيون الرجالي أهمية كبيرة لمساعدة الرجال في تحديد نوع البابيون الرجالي المناسبة، فإن معرفة أنواع ربطات البابيون الرجالي مهمة أيضاً.



وتتيح للرجل التنوع في مظهره الخارجي، فعلى صعيد المثال تتناسب ربطة الفراشة مع المناسبات الاجتماعية التقليدية، في حين أن الربطة الدائرية تتماشى مع جميع أنواع المناسبات المختلفة تقريباً.

7- البابيون الرجالي والجاذبية
في نهاية الأمر، وفي حالة ما إذا كنت متردداً في اعتماد ارتداء البابيون الرجالي، فإننا نودّ أن نوضح لك أن ارتداء البابيون الرجالي، ولسبب غامض، يجذب أنظار المحيطين إلى الرجل الذي يرتديه بشكل لافت للغاية، بالمقارنة مع الرجال الذين يرتدون ربطات العنق التلقليدية.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي