انشقاق نائب ديمقراطي وانضمامه للجمهوريين لمعارضته عزل ترامب

2019-12-15 | منذ 9 شهر

أبلغ نائب ديمقراطي أميركي يعترض على تحركات حزبه لمساءلة الرئيس دونالد ترمب موظفين السبت أنه سيصبح جمهورياً هذا الأسبوع، وذلك حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز، نقلاً عن مصادر لم تفصح عنها على اطلاع بهذه المناقشات، وفق ما أوردت رويترز.

ويعد جيف فان درو أحد ديمقراطيين اثنين صوتا ضد طرح تحقيق المساءلة في مجلس النواب الأميركي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول.

وإذا غير درو انتماءه السياسي فسيكون ذلك دلالة على الضغوط التي تضعها عملية المساءلة على الديمقراطيين المعتدلين.


وكان الديمقراطيون في مجلس النواب قد وافقوا يوم الجمعة على توجيه اتهامين لترمب، بسبب محاولاته للضغط على أوكرانيا للتحقيق مع خصمه السياسي الديمقراطي، جو بايدن.

ومن المتوقع أن يصبح ترمب ثالث رئيس أميركي يواجه مساءلة عندما يصوت مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون بكامل أعضائه على الاتهامين والمرجح أن يجري هذا الأسبوع مما يمهد الطريق أمام إجراء محاكمة في مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون. ولم يبدِ أعضاء الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترمب أي إشارة إلى أنهم يريدون عزل ترمب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي